عاصفة "نيمو" الثلجية تقتل أربعة أميركيين

لقي أربعة أميركيين حتفهم السبت مع اجتياح عاصفة "نيمو" الثلجية شمال شرق الولايات المتحدة، كما توقفت خدمات النقل الجوي والبري والسكك الحديدية، وانقطع التيار الكهربائي عن حوالي سبعمائة ألف منزل.

وقال حاكم ولاية كونيكتيكت دانيل مالوي -في مؤتمر صحفي إن العاصفة- أدت إلى وفاة ثلاثة أشخاص في الولاية، كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن رجلا في السبعينيات من عمره لقي حتفه عندما فقدت سائقة سيطرتها على سيارتها في بوكيبسي بولاية نيويورك.

وأمرت السلطات بابتعاد المركبات غير الأساسية عن الطرق للسماح لكاسحات الجليد بإزالته، كما منعت السيارات والشاحنات من التنقل إلا في حالات الطوارئ في كل من ماساتشوستس وكونيكتيكت ورد أيلاند، وتفرض على المخالفين غرامة مالية بقيمة خمسمائة دولار، بالإضافة إلى السجن سنة واحدة.

وقال حاكم ولاية ماساتشوستس ديفال باتريك إنه سيعيد تقييم حظر على السفر بالسيارات فرضه ابتداء من بعد ظهر الجمعة، مشيرا إلى أن الحظر لن يرفع إلا "عندما يصبح ذلك آمنا".

وذكرت مصادر إعلامية أن نحو 2200 رحلة جوية ألغيت السبت، كما أغلق مطار لوجان الدولي في بوسطن، ومطار برادلي الدولي في وندسور بولاية كونيكتيكت.

وقال مراسل الجزيرة في نيويورك مراد هاشم إن العاصفة الثلجية التي أصابت 13 ولاية تسببت في خسائر مادية كبيرة، وقد تسبب انقطاع التيار الكهربائي في إغلاق محطة "بلغريم" النووية بمدينة بليماوث طبقا لهيئة تنظيم الطاقة النووية الأميركية.

وأعلنت شركات المرافق انقطاع الكهرباء عن حوالي 700 ألف مشترك في تسع ولايات، حيث تسببت الثلوج الكثيفة في سقوط أشجار وخطوط للكهرباء.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الأميركية إن العاصفة امتدت من منطقة البحيرات العظمى إلى الساحل المطل على المحيط الأطلسي، وأدت إلى تراكم الجليد بارتفاع 95 سنتيمترا في ميلفورد بولاية كونيكتيكت.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اجتاحت عاصفة ثلجية شمال شرق الولايات المتحدة أمس الجمعة، مما أدى إلى إرباك حركة المرور وتعطيل آلاف الرحلات الجوية، وإجبار خمس ولايات على إعلان حالة الطوارئ لمواجهة الثلوج.

تسببت عاصفة “نيمو” الثلجية التي ضربت شمال شرق الولايات المتحدة السبت في توقف خدمات النقل الجوي والبري والسكك الحديدية، وأسفر ذلك عن خسائر مادية كبيرة، وفي انقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من نصف مليون أميركي، وحالة وفاة واحدة.

أدت عاصفة ثلجية مبكرة على نحو غير عادي هبت على شمال شرقي الولايات المتحدة أمس إلى انقطاع الكهرباء على نطاق واسع بالمنطقة وتأخير الرحلات الجوية، بعد أن وصل ارتفاع الثلوج المتراكمة في بعض المناطق إلى نحو 30 سنتيمترا.

ضربت عاصفة ثلجية شمالي شرقي الولايات المتحدة، مما أدى لإلغاء مئات الرحلات الجوية وسط تحذيرات من عاصفة جديدة يتوقع أن تجتاح أجزاء من نيويورك ونيوجيرسي وولايات أخرى بالساحل الشرقي. وفي روسيا هطلت أمطار ثلجية على العاصمة موسكو وتسببت بشل أكبر مطاراتها.

المزيد من عواصف وأعاصير
الأكثر قراءة