اتفاق لتقاسم السلطة بالفلبين

رئيس وزراء ماليزيا نجيب رزاق يتوسط الرئيس أكينو (يمين) وزعيم مورو أثناء اتفاق سابق (الأوروبية-أرشيف)
وقعت حكومة الفلبين وجبهة تحرير مورو الإسلامية اتفاقا لتقاسم السلطة يمهد الطريق لاتفاق نهائي ينهي نزاعا مستمرا بجنوبي البلاد أدى إلى مقتل نحو 150 ألف شخص.

وينص  الاتفاق على تخلى جبهة مورو عن مطالبها باستقلال جزيرة مندناو مقابل تقاسم السلطة والثروة في إطار حكم ذاتي بالمنطقة.

وجاء في بيان مشترك أصدره الجانبان في كوالالمبور -حيث جرت المفاوضات- أن اتفاقا لتقاسم السلطة وقع بين الحكومة المركزية وحكومة "بانغسامورو"، وهي منطقة الحكم الذاتي المقترحة للمسلمين في جنوبي الفلبين.

وقالت رئيسة لجنة السلام الحكومية تيريسيتا ديليس إن التوقيع على الاتفاقية يضمن تحقيق حكم ذاتي حقيقي وقابل للحياة في بانغسامورو، ووصفت جولة المفاوضات بأنها كانت صعبة جدا، مؤكدة أن الطرفين تجاوزا الكثير من العقبات.

وأشاد الرئيس بنينو أكينو بالاتفاق، لكنه حذر من أنه لا تزال هناك العديد من القضايا العالقة والتي يجب على الطرفين حلها.

وكان الجانبان وقعا في أكتوبر/تشرين الأول اتفاقا مبدئيا لإنهاء النزاع تحضيرا للاتفاق النهائي.

والاتفاق الذي جرى التوقيع عليه الأحد هو واحد من أربعة اتفاقات أولية يجب إبرامها قبل التوقيع على اتفاق نهائي للسلام.

المصدر : وكالات