إسرائيل تنهي سياجها الحدودي مع مصر

قالت الإذاعة الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء إن تل أبيب استكملت عملية إقامة المقطع الأخير من السياج الحدودي بين إسرائيل ومصر في منطقة إيلات, وذكرت أن طول السياج الإجمالي يبلغ 245 كيلومترا امتدادا من رفح شمالا وحتى مدينة إيلات جنوبا. 

وتقول تل أبيب إن السياج يسهم في منع تسلل عناصر "إرهابية" ومهاجرين أفارقة إلى إسرائيل من شبه جزيرة سيناء.  

ونقلت الإذاعة عن أحد كبار ضباط الجيش أن الجهات الأمنية "تراقب العناصر الإرهابية حتى عندما تتواجد في سيناء وتعمل على إحباط مخططاتها للتسلل إلى داخل الأراضي الإسرائيلية".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال مطلع العام الجاري إن بناء الجدار عند الحدود الإسرائيلية المصرية يعد من أكبر المشاريع التي تم القيام بها في تاريخ إسرائيل، مشيرا إلى أن إقامة الجدار أوقفت تدفق المتسللين إلى المدن الإسرائيلية بشكل كامل، وأكد أنه في الفترة الأخيرة لم يدخل إلى إسرائيل متسلل واحد.

وفي الوقت نفسه أعلن نتنياهو عن عزم إسرائيل بناء سياج أمني جديد على طول حدودها مع سوريا لحمايتها من "الغارات والإرهاب" على حد قوله.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن بدء بناء سياج أمني على حدود إسرائيل مع مصر لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى أراضيها. وتبلغ التكلفة المتوقعة للسياج الذي يمتد على طول 250 كلم في الصحراء، نحو 370 مليون دولار.

قارب جيش الاحتلال الانتهاء من بناء سياج أمني جديد بالجولان، وهي خطوةٌ زاوجها بإجراءات شملت نشر مزيد من الألغام، في محاولة لإحباط أي اختراق جديد لخط الهدنة مع اقتراب التئام الجمعية الأممية وهو موعدٌ برمج فيه الفلسطينيون مسيرات لدعم حقهم في دولة مستقلة.

كشف الجيش الإسرائيلي أن إسرائيل تبني حاليا سورا جديدا بطول تسعين كيلومترا على حدودها مع سوريا من المتوقع أن يكون مماثلا لذلك الذي بنته على طول حدودها مع مصر، تحسبا لما يصفه بحالة عدم الاستقرار المحتملة التي قد تعقب سقوط الأسد.

أعلنت إسرئيل انتهاءها من تشييد الجزء الرئيسي من السياج على الحدود مع مصر والذي يمتد بين معبر كرم أبو سالم ومنطقة إيلات بطول 230 كلم. وقال نتنياهو بهذه المناسبة إن السياج نجح إلى حد كبير في وقف تسلل المهاجرين و”الإرهابيين” إلى البلاد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة