احتجاجات في كمبوديا تطالب بتنحي رئيس الوزراء

Sam Rainsy (center, R) president of the opposition Cambodian National Rescue Party and party vice-president Kem Sokha (center, L) stand on a vehicle as they lead a protest in Phnom Penh December 29, 2013. Tens of thousands of Cambodian opposition supporters, backed by striking garment-factory workers, rallied on Sunday to demand long-serving Prime Minister Hun Sen step down and call an election. REUTERS/Stringer (CAMBODIA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)
undefined

احتشد عشرات الآلاف من أنصار المعارضة في كمبوديا اليوم الأحد يساندهم عمال مصانع الملابس المضربون، للمطالبة بتنحي رئيس الوزراء هون سين الذي يتقلد المنصب منذ فترة طويلة، وإجراء انتخابات جديدة، حيث يشكك المعارضون بنزاهة الانتخابات التي أجريت في يوليو/تموز الماضي.

وكان عمال الملابس انضموا في الأيام الأخيرة إلى احتجاجات المعارضة للضغط من أجل تحقيق مطالبهم برفع الحد الأدنى للأجور من 95 دولارا شهريا إلى 160 دولارا.

وقال زعيم حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي المعارض سام رينسي للحشد في متنزه في العاصمة فنومبينه "هون سين وحكومته غير الشرعية بوسعهم سماعنا، ولا يمكنهم تجاهلنا، فالناس يظهرون رغبتهم في التغيير".

وأضاف رينسي للحشد الذي يعتصم بعض المشاركين فيه في المتنزه منذ 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري "نطالب بتنحي هون سين وإجراء انتخابات جديدة".

وفاز حزب الشعب الكمبودي الذي ينتمي إليه هون سين ويهيمن على الحياة السياسية منذ فترة طويلة بانتخابات أجريت في يوليو/تموز الماضي، لكن بأغلبية بسيطة ورفض شكاوى المعارضة بتزوير الانتخابات.

ويتجاهل هون سين الممسك بزمام السلطة منذ 28 عاما مطالب المعارضة بإجراء تحقيق في الانتخابات، ويقول إنه لن يستقيل أو يدعو لانتخابات جديدة.

وهون سين واحد من الزعماء الأطول خدمة في جنوب شرق آسيا، وقد قاد هذا البلد الفقير من رماد الحرب الأهلية وأشرف على نموه الاقتصادي من خلال التنمية والسياحة وصادرات الملابس الجاهزة، لكن تتهم حكومته بانتظام بقمع الحريات السياسية وتكميم أفواه المعارضين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A handout photo made available on 23 September 2013 by the Cambodian National Assembly shows a general view of the opening session of the new Cambodian parliament at the National Assembly in Phnom Penh, Cambodia, 23 September 2013. Cambodian King Norodom Sihamoni presided over the opening of parliament despite a boycott by the opposition party over disputed election results. The 55 elected legislators of the Cambodian National Rescue Party (CNRP) were absent at the ceremony attended by the ruling Cambodian People's Party's 68 elected lawmakers and strongman premier Hun Sen. EPA/NATIONAL ASSEMBLY / HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

قاطع نواب المعارضة بكمبوديا افتتاح جلسة جديدة للبرلمان اليوم الاثنين بسبب رفض السلطات أجراء تحقيق مستقل في تزوير مزعوم للانتخابات من قبل حزب الشعب الذي يتزعمه رئيس الوزراء هون سين.

Published On 23/9/2013
Phnom Penh, -, CAMBODIA : Leader of the opposition Cambodia National Rescue Party (CNRP) Sam Rainsy (R) speaks to supporters during a demonstration against alleged poll fraud which saw the CPP win 68 seats to 55 for the CNRP, at the Democracy Park in Phnom Penh on September 15, 2013. Thousands of opposition supporters marched through the Cambodian capital on September 15 vowing to rally for several days in a renewed bid to overturn Prime Minister Hun Sen's disputed election win. AFP PHOTO

نظم آلاف المتظاهرين مسيرة في العاصمة الكمبودية فنومبينه اليوم، متحدين حواجز الطرق والتهديد بالسجن، في حملة للمطالبة بإجراء تحقيق مستقل حول الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد في يوليو/تموز الماضي، وتؤكد المعارضة أنه جرى التلاعب فيها لصالح الحزب الحاكم.

Published On 15/9/2013
Cambodian opposition leader of the Cambodia National Rescue Party (CNRP) Sam Rainsy (C) raises his arm with Kem Sokha (center L) Vice president of the Cambodia National Rescue Party (CNRP) as they greet supporters along a street in Phnom Penh on July 19, 2013. Cambodia's newly pardoned opposition leader arrived home from exile on July 19, to help his party's bid to end Prime Minister Hun Sen's nearly three decades in power, his party said. AFP PHOTO/ TANG CHHIN SOTHY

أكد زعيم المعارضة الكمبودية سام رينسي لدى عودته إلى وطنه اليوم من منفاه في فرنسا إنه عاد لإنقاذ بلاده، وذلك في الأسبوع الأخير من سباق الانتخابات التشريعية التي يخوضها حزبه أمام حزب رئيس الوزراء هون سين.

Published On 19/7/2013
03392144 Cambodian opposition party leader Sam Rainsy (L) speaks during a press conference in San Juan City, east of Manila, Philippines 10 September 2012. Rainsy, who is on exile in France and has called for democratic reforms in the coming July 2013 elections in Cambodia, joined Philippine Senator Franklin Drilon in launching the International Parliamentary Committee for Democratic Elections in Cambodia. EPA/ROLEX DELA PENA

رحبت أميركا بقرار ملك كمبوديا العفو عن زعيم المعارضة سام رينسي مما يسمح له بالعودة من منفاه الاختياري في فرنسا للمشاركة في الانتخابات العامة المقررة في البلد الآسيوي نهاية الشهر الجاري. وحثت واشطن كمبوديا على السماح لرينسي بالمشاركة بالانتخابات التشريعية المقبلة.

Published On 13/7/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة