انفجار في حافلة بإسرائيل دون إصابات

انفجرت قنبلة مخبأة داخل حقيبة في حافلة بالقرب من تل أبيب اليوم الأحد دون وقوع إصابات، وفق ما أعلنت الشرطة الإسرائيلية التي وصفت الحادث بأنه "هجوم إرهابي".

وكان أحد الركاب قد أبلغ سائق الحافلة بوجود "حقيبة مثيرة للشكوك" في الحافلة، وذلك ما دعا السائق إلى إنزال الركاب واستدعاء الشرطة.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد "إن القنبلة انفجرت بعد أن تم إنزال الركاب وفي الوقت الذي كان أحد خبراء المتفجرات يقوم بفحصها". وأضاف أن الخبير أصيب بإصابات طفيفة، مشيرا إلى أنه لا يحتاج إلى علاج.

وفي تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، قال روزنفيلد "بعد فحص المتفجرات الموجودة في الموقع، خلصنا إلى أنه كان هجوما إرهابيا".

وكانت آخر مرة تنفجر فيها قنبلة في حافلة بإسرائيل خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، وأصيب حينها 17 شخصا في الانفجار الذي وقع بالقرب من مجمع وزارة الدفاع في تل أبيب، وأدين شخص من عرب 1948 بزرع القنبلة.

وفي عام 2011، انفجرت عبوة في محطة انتظار حافلات بالقدس، مما أدى إلى مقتل سائحة بريطانية وإصابة ثلاثين شخصا آخرين. واتهمت حينها إسرائيل فصائل فلسطينية بالوقوف وراء التفجير.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصيب 17 إسرائيليا على الأقل في انفجار استهدف حافلة عامة بتل أبيب، ووصفت حالة ثلاثة منهم بأنها بين المتوسطة والحرجة. وقال مراسل الجزيرة إن الشرطة الإسرائيلية بدأت عمليات تمشيط واسعة بحثا عن منفذ الهجوم، وتحسبا لوجود قنابل في مناطق أخرى.

دانت كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وإيطاليا الانفجار الذي استهدف حافلة عامة في شارع شاؤول حاميليش بتل أبيب وأسفر عن إصابة 17 إسرائيليا على الأقل ظهر اليوم الأربعاء.

قال مراسل قناة الجزيرة إن خمسة قتلى سقطوا في هجوم اليوم على حافلتين إسرائيليتين قرب منتجع إيلات الساحلي على البحر الأحمر على مقربة من الحدود المصرية. من جهتها قالت الإذاعة الإسرائيلية إن انفجارات سمعت في بئر السبع جنوب إسرائيل.

المزيد من جريمة منظمة
الأكثر قراءة