بكين تنتقد طوكيو وطائرات أميركية لدعم اليابان

china's ministry of foreign affairs spokesman hong lei gestures for questions at a press briefing in beijing on november 30, 2010 (الفرنسية)
undefined

نددت الصين برفض اليابان إخطارها بدخول منطقة الدفاع الجوي في حين وصلت طائرات أميركية ضد الغواصات إلى اليابان بمستهل عملية ستعزز قدرة أميركا على ملاحقة الغواصات والسفن الأخرى في البحار القريبة من الصين وذلك مع تصاعد التوتر بمنطقة شرق آسيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي اليوم إن بلاده أجرت اتصالات مع الدول المعنية بشأن منطقة الدفاع الجوي التي أقامتها بكين في بحر شرق الصين وتدعوها إلى تفهم المخاوف الأمنية المشروعة لدى الصين وحقها في الدفاع عن نفسها.

وذكر هونغ لي أنه ليس من المنطقي أن ترفض اليابان التواصل بينما تردد دوما أنها تترك باب الحوار مفتوحا. 

وكانت اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية قد تجاهلت جميعها طلب بكين لكل الدول بإخطارها في حالة دخولها منطقة الدفاع المعلنة.

ودعا هونغ لي اليابان إلى "تصحيح أخطائها فورا والتوقف عن أي أعمال من شأنها أن تحدث خلافا، وتقوض الاستقرار الإقليمي، وتجنب إلحاق المزيد من الضرر بالعلاقات الصينية اليابانية". 

‪أولى طائرات بي8 بوسايدون الأميركية‬ وصلت إلى اليابان أمس(الأوروبية)‪أولى طائرات بي8 بوسايدون الأميركية‬ وصلت إلى اليابان أمس(الأوروبية)

وقال إنه تم تحديد منطقة الدفاع الجوي على أنها دفاع عن السيادة الوطنية الصينية وأراضيها وأمن أجوائها إضافة إلى حماية النظام في بحر شرق الصين، مضيفا أن منطقة الدفاع الجوي لا تستهدف أي دولة، وأنها تتوافق مع القانون والممارسة الدوليتين.

وصول طائرات بي8
في غضون ذلك، وصلت أولى طائرات بي8 بوسايدون التابعة للبحرية الأميركية إلى اليابان في مستهل عملية نشر للطائرات ستعزز قدرة الولايات المتحدة على ملاحقة الغواصات والسفن الأخرى في البحار القريبة من الصين وذلك مع تصاعد التوتر في المنطقة.

وتشمل القطع الأميركية -التي كان مقررا من قبل أن تصل لليابان قبل أن تعلن الصين عن منطقة دفاع جوي فوق جزر تسيطر عليها اليابان- ست طائرات ستسلم إلى قاعدة كادينا الجوية بجزيرة أوكيناوا اليابانية هذا الشهر.

وقال متحدث باسم الأسطول الأميركي إن الطائرة الأولى من القطع الأميركية وصلت أمس الأحد وستكون المهمة في المياه الواقعة غربي جزر اليابان الرئيسية.

وطائرات بي8 مزودة بأحدث معدات رادار ومسلحة بطوربيدات وصواريخ مضادة للسفن ويمكنها التحليق لمسافات أبعد والبقاء في مهام لفترات أطول من بي3.

وجاء وصول الطائرة بي8 قبل يوم من وصول جو بايدن -نائب الرئيس الأميركي- إلى طوكيو في زيارة مقررة تأتي في ظل الخلاف الراهن بين الصين واليابان.

وعلى الرغم من التزام الولايات المتحدة الحياد تجاه مسألة السيادة على الجزر التي تعرف باسم سينكاكو في اليابان ودياويو في الصين، فإن واشنطن تعترف بإدارة اليابان للجزر لذا تعتبر الجزر من الأراضي التي ستدافع عنها واشنطن بموجب معاهدة أمنية أبرمتها مع اليابان. 

بايدن يصل المنطقة
وكان جو بايدن قد وصل إلى طوكيو اليوم في مستهل جولة آسيوية تشمل كلا من اليابان والصين وكوريا الجنوبية وتستمر لستة أيام يسيطر عليها التوتر الذي تسبب فيه إعلان الصين منطقة الدفاع الجوي.  

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض إن نائب الرئيس سيؤكد خلال لقائه بالقادة اليابانيين غدا الثلاثاء على التحالف الأميركي الياباني باعتباره حجر الزاوية في سلام واستقرار المنطقة.

والصين هي المحطة الثانية والأبرز في الجولة، حيث من المقرر أن يسعى بايدن فيها لطلب توضيحات من بكين بشأن منطقة الدفاع الجوي التي أعلنتها مؤخرا وأثارت انتقادات دولية واسعة وسببت توترا في المنطقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

US Vice President Joe Biden speaks about US - Asia and India economic and trade policy during an event hosted by the Center for American Progress at George Washington University in Washington, DC, July 18, 2013. Biden is set to travel to India and Singapore later this week. AFP PHOTO / Saul LOEB

بدأ جو بايدن نائب الرئيس الأميركي جولة آسيوية تشمل كلا من اليابان والصين وكوريا الجنوبية، والتي تمتد لستة أيام يسيطر عليها التوتر الذي تسبب فيه إعلان الصين منطقة دفاع جوي تشمل جزءا متنازعا عليه مع اليابان.

Published On 2/12/2013
US Secretary of Defense Chuck Hagel appears before the Senate Budget Committee hearing on President Barack Obama's fiscal year 2014 Defence budget request, on Capitol Hill in Washington DC, USA, 12 June 2013.

تعهدت الولايات المتحدة الأميركية بدعم حليفتها اليابان في نزاعها مع الصين حول الجزر في بحر شرق الصين، في حين ذكر مسؤولون بالإدارة الأميركية أن جو بايدن نائب الرئيس الأميركي سيبحث القضية أثناء زيارته العاصمة الصينية بكين الأسبوع المقبل.

Published On 28/11/2013
Washington, District of Columbia, UNITED STATES : (FILES) This May 26, 2010 US Air Force file photo shows a B-52 Stratofortress during testing of the X-51A WaveRider. Two US B-52 bombers flew over a disputed area of the East China Sea without notifying Beijing, despite China's bid to create an expanded "air defense zone," US officials said November 26, 2013. The unarmed aircraft took off from Guam on Monday and the flight was "long-planned" as part of a regular exercise in the area, a US defense official, who spoke on condition of anonymity. AFP PHOTO/HANDOUT/US AIR FORCE = RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT " AFP PHOTO / US AIR FORCE " - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS =

قالت وزارة الدفاع الصينية إنها أبقت القوات الجوية الصينية في حالة “استنفار قصوى” فوق منطقة الدفاع الجوي التي أعلنتها بكين من جانب واحد في بحر شرق الصين، والتي تضم أجواء جزر تتنازع الصين السيادة عليها مع اليابان وتايوان.

Published On 29/11/2013
A naval soldier of the Chinese People's Liberation Army (PLA) views through a pair of binoculars onboard China's first aircraft carrier "Liaoning" as it visits a military harbour on the South China Sea in Sanya, Hainan province, in this undated picture provided to Reuters on November 29, 2013. According to Xinhua News Agency, the carrier departed from Qingdao on November 26 and passed through the Taiwan Strait on Thursday morning on a training mission in the South China Sea. REUTERS/Xinhua/Hu Kaibing (CHINA - Tags: POLITICS MILITARY MARITIME) ATTENTION EDITORS - NO SALES. NO ARCHIVES. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. CHINA OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN CHINA. YES

حلّقت مقاتلات صينية وطائرات للإنذار المبكر فوق منطقة للدفاع الجوي استحدثتها بكين فوق جزء من المياه الدولية الفاصلة بين كوريا واليابان والصين، في حين يعتزم جو بايدن نائب الرئيس الأميركي زيارة الصين واليابان وكوريا الجنوبية الأسبوع المقبل في محاولة لتخفيف التوتر.

Published On 29/11/2013
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة