ليبرمان يعود للحكومة الإسرائيلية بعد تبرئته

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان سيعود إلى الحكومة بعد تبرئته من تهم فساد اليوم الأربعاء.

وبرأت محكمة الصلح في القدس اليوم الأربعاء ليبرمان من تهم فساد, مما مهد الطريق أمام عودته إلى المشهد السياسي.

وكان نتنياهو احتفظ بحقيبة الخارجية في حكومته التي شكلها قبل أشهر، وسط توقعات بأن يكون قام بذلك لحفظها لليبرمان، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا", الذي خاض الانتخابات الإسرائيلية السابقة بقائمة واحدة مع حزب "ليكود" بزعامة نتنياهو.

وأصدرت المحكمة حكمها في اتهامات ضد ليبرمان تتعلق بالاحتيال وخيانة الأمانة في قضية ترقية السفير زئيف بن أرييه، بعد أن سلم ليبرمان مواد تتعلق بتحقيق جنائي ضده في قضايا فساد كبيرة وتمت تبرئة ليبرمان منها قبل عدة سنوات.

ويرى المحللون أن عودة ليبرمان ستؤثر كثيرا على الأجندة السياسية في إسرائيل, وعلى تركيبة الإدارة العليا لوزارة الخارجية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قدمت النيابة العامة الإسرائيلية إلى محكمة الصلح بالقدس صباح اليوم الأحد لائحة الاتهام المعدلة ضد وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان بتهمتي الغش وخيانة الأمانة.

نفى وزير خارجية إسرائيل السابق أفيغدور ليبرمان تهما تتعلق بخيانة الأمانة والفساد، وذلك مع بدء محاكمته الأحد في قضية قد تصل عقوبتها إلى السجن ثلاث سنوات وفق القانون الإسرائيلي.

يحاكم وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان اليوم الخميس بتهم الاحتيال والخيانة. وليبرمان متهم بترقية سفير إسرائيل السابق لدى روسيا البيضاء زئيف بن أرييه في ديسمبر/كانون الأول 2009، والذي زوّده بمعلومات سرية حول تحقيق للشرطة ضده في هذا البلد.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة