العثور على جثث جنود فقدوا بأفغانستان

عثرت الشرطة الأفغانية على جثث سبعة جنود أفغان اختطفتهم حركة طالبان قبل نحو أسبوع، بحسب ما أعلنه مسؤول في الشرطة الأفغانية اليوم الأربعاء.

وقال محمد جان رسول يار نائب حاكم ولاية زابل إن الشرطة عثرت على الجثث في ساعة متأخرة من مساء أمس على مشارف مدينة قلعة. وأضاف أن "متمردي طالبان خطفوهم وقتلوهم دون رحمة". وقال الطبيب الذي عاين الجثث إنها قيّدت بالأغلال.

وقال مسؤول شرطة الولاية الجنوبية غلام ساخي إنها وجدت جثث الضحايا مرميّة بالرصاص في منطقة تارناك في ضواحي عاصمة الولاية الليلة الماضية. وأضاف أن الجنود كانوا في طريقهم من ولاية قندهار المجاورة إلى منازلهم في زابل، مشيرا إلى أن الجثث سُلّمت إلى الجيش الأفغاني لتُسلّم لاحقاً إلى العائلات.

في غضون ذلك، قتل جندي بريطاني من القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان إثر تفجير في ولاية هلمند جنوبي البلاد، كما قتل سبعة من حركة طالبان واعتقل آخرون في عمليات مشتركة نفذتها قوات الأمن الأفغانية والقوات الدولية للمساعدة على حفظ الأمن (إيساف) في أماكن متفرقة من البلاد.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن الجندي قتل أمس الثلاثاء إثر تفجير استهدفه أثناء مروره في دورية أمنية بمنطقة كامباراك. ولم تعلن الوزارة اسم القتيل، لكنها ذكرت أنها أخبرت عائلته.

ووفق إحصائية أعدتها أسوشيتد برس، فإن 136 من عناصر الناتو قتلوا منذ مطلع العام الجاري. وقد تحولت مسؤولية الأمن في أفغانستان إلى قوات الأمن الوطنية، ولكن قوات الناتو تساعد بشكل روتيني حلفاءها الأفغان عندما يتعرضون لهجوم كثيف من مسلحين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل 12 مسلحا من حركة طالبان وجرح عشرة آخرون بعملية عسكرية للقوات الأفغانية والدولية خلال الساعات الـ24 الأخيرة بولايات مختلفة، في حين لقيت طفلة حتفها وأصيب خمسة جنود أفغان بانفجار قنبلة في كابل، كما قتل جندي بانفجار قنبلة في غرب البلاد.

ارتفع عدد قتلى الهجمات التي وقعت في مناطق متفرقة من أفغانستان خلال الساعات الـ24 الماضية إلى 32 قتيلا، وذلك بمقتل 18 شخصا عصر الأحد كانوا في طريقهم لحضور حفل زفاف بولاية غزني وسط أفغانستان، نتيجة انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور سيارتهم.

يشارك نحو ثلاثة آلاف من زعماء القبائل والشخصيات البارزة بأفغانستان في مؤتمر خلال الشهر المقبل، لبحث اتفاق أمني مع الولايات المتحدة، وتحديدا ما يتعلق بدور قواتها المستقبلي هناك بعد انسحاب كافة القوات الدولية نهاية عام 2014.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة