قتلى وجرحى بتحطم طائرة في بوليفيا

قتل ثمانية أشخاص وأصيب عشرة آخرون في تحطم طائرة ركاب صغيرة تابعة لشركة إيروكون البوليفية أمس الأحد أثناء هبوطها اضطراريا في مطار ريبيرالتا بشمال بوليفيا في ظروف جوية سيئة.

وقال المتحدث باسم الشركة نيسلون كين إن الطائرة التي تتسع لـ23 شخصا وتعمل بالدفع التوربيني واجهت مشكلة فنية أدت لاندلاع حريق فيها لدى هبوطها في ريبيرالتا، المدينة الصغيرة القريبة من الحدود البرازيلية والتي تبعد ألف كيلومتر عن العاصمة البوليفية لاباز.

وأضاف أن الطائرة، وهي من طراز فيرتشايلد مترو 23، كانت تقل 18 شخصا هم 16 راكبا وطاقم الطائرة المكون من شخصين.

وأوضح كين أنه "أثناء الهبوط وعند ملامستها الأرض، واجهت الطائرة مشكلة ما تسببت باندلاع حريق. الأشخاص الذين قتلوا عانوا من جروح وحروق متعددة".

وأعلنت السلطات البوليفية عن بدء تحقيق في الحادث.

وكانت إيروكون قد قالت في وقت سابق أمس الأحد إن الطائرة كانت قادمة من ترينيداد عاصمة بيني. 

وطبقا لشهود من موقع التحطم فإن أمطارا غزيرة كانت تنهمر وقت محاولة قائد الطائرة الهبوط، وإن الطائرة خرجت من المدرج وتحطمت واشتعلت بها النيران.

وأوضحت مصادر طبية محلية أن حالة قائد الطائرة ومساعده هي الأخطر بين الجرحى، وأنه تعذر التعرف على القتلى لأن سبعا من الجثث قد تفحمت.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت الشرطة الكولومبية إن طيارا أميركيا قتل وأصيب مساعده الأميركي أيضا بجروح خطيرة إثر تحطم طائرتهما أثناء مهمة للقضاء على مزارع الكوكا في جنوب كولومبيا.

قالت السلطات النيجيرية إن خمسة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم عندما تحطمت الطائرة التي كانت تقلهم اليوم الخميس بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار لاغوس.

قتل 49 شخصا في تحطم طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية في لاوس سقطت أمس في نهر ميكونغ بجنوب البلاد، ومن بين القتلى مواطنون من عشر دول، وقد هرعت قوارب الإنقاذ للبحث عن جثث ضحايا الحادث وعن ناجين.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة