هرنانديز يتصدر انتخابات الرئاسة بهندوراس


تصدر المرشح عن الحزب الوطني اليميني الحاكم خوان أورلاندو هرنانديز سباق الانتخابات الرئاسية في هندوراس متقدما على مرشحة اليسار خيومارا كاسترو، بحسب نتائج جزئية نشرتها اللجنة الانتخابية.

وبحسب هذه النتائج التي تشمل ربع الأصوات، حصد هرنانديز 34% مقابل 28% لكاسترو، يليهما ماوريسيو فيليدا (الحزب الليبرالي) ثالثا مع 20%, إثر عملية انتخابية شهدت نسبة مشاركة كبيرة للناخبين المسجلين البالغ عددهم 5.4 ملايين.

وتوجه ناخبو هندوراس بأعداد كبيرة أمس الأحد لانتخاب رئيسهم الجديد خلفا للرئيس المنتهية ولايته بورفيريو لوبو من الحزب الوطني -الذي انتخب عام 2009 بعد انقلاب عسكري شهدته البلاد- في استحقاق قاطعته المعارضة اليسارية.

كما شهدت البلاد الأحد انتخابات نيابية وبلدية بالتزامن مع الاستحقاق الرئاسي.

وتسعى هندوراس التي تعاني مستويات مرتفعة من العنف والفقر، إلى طي صفحة الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد في يونيو/حزيران 2009, والذي أسفر عن الإطاحة بالرئيس مانويل زيلايا مما أدى إلى انقسام داخلي حاد.

وقد تخلل اليوم الانتخابي إطلاق نار قرب مكتب انتخابي في مقاطعة غراسياس أديوس المعزولة شرقي البلاد، مما أدى إلى سقوط خمسة قتلى.

 
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يتوجه الناخبون في هندوراس غدا الأحد إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين خمسة مرشحين للمنصب، في وقت اعتبرت فيه الولايات المتحدة أن هذه الانتخابات تشكل خطوة حاسمة نحو استعادة النظام الديمقراطي في هندوراس.

يصوت 4.6 ملايين ناخب بهندوراس على رئيس جديد باقتراع رحبت به أميركا وبعض دول أميركا اللاتينية، وطعن فيه الرئيس المخلوع زيلايا بحجة أنه يشرعن الانقلاب. ويتنافس خمسة مرشحين أوفرهم حظا اليميني بورفيريو لوبو ومنافسه الرئيسي ألفين سانتوس.

أعلن مرشح المعارضة في انتخابات الرئاسة في هندوراس بورفيريو لوبو فوزه بالانتخابات التي جرت أمس الأحد بفارق كبير عن منافسه الرئيسي بعد حصوله على أكثر من 55% من أصوات الناخبين بعد فرز أكثر من 60% من الأصوات.

سمح رئيس هندوراس بورفيريو لوبو لسلفه المخلوع مانويل زيلايا بالعودة الآمنة من المنفى، ممهدا بذلك الطريق أمام بلاده للعودة إلى منظمة الدول الأميركية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة