مفاوضات بشأن إيران وأوباما يدعو للتريث بمعاقبتها

محادثات بشأن ملف إيران النووي
undefined
طلب الرئيس الأميركي باراك أوباما من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي التريث قبل التصويت على عقوبات جديدة بحق إيران، وذلك قبل انطلاق جولة جديدة من المحادثات اليوم بينها وبين مجموعة الدول الست في جنيف بشأن برنامجها النووي.
 
وقال أوباما إنه لا يعلم ما إذا كانت المفاوضات بين مجموعة "5+1" (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) وطهران ستتوج باتفاق خلال هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل، لكنه أضاف أنه سيبقي على كل الخيارات لمنع الإيرانيين من الحصول على أسلحة نووية.

وشدد الرئيس الأميركي على أن أي تعليق للعقوبات الدولية في أي اتفاق محتمل سيكون محدودا، مؤكدا أن العقوبات النفطية والمصرفية -والتي وصفها بأن لها تأثيرا كبيرا على الاقتصاد الإيراني- ستبقى قائمة، في محاولة فيما يبدو إلى طمأنة الحليف الإسرائيلي وأعضاء الكونغرس المعارضين لأي رفع للعقوبات حتى في شكل جزئي.

وقال السيناتور الجمهوري بوب كوركر -في ختام اجتماع عقدته أربع لجان معنية بالعقوبات مع الرئيس الأميركي، هي الخارجية والدفاع والاستخبارات والمصارف- إن أوباما طلب منهم بعض الوقت، مضيفا أن العديد من الأعضاء لا يزالون "غير راضين على الإطلاق".

وكان عدد من أعضاء الكونغرس-من الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء- أعربوا عن عزمهم فرض عقوبات جديدة على إيران لاقتناعهم أن العقوبات السابقة هي التي دفعت طهران للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

طريق محتمل
وبدوره طرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمس طريقا محتملا لتجاوز أحد أصعب النقاط الشائكة في المفاوضات، وقال إن بلاده لها الحق في تخصيب اليورانيوم لكنها لا تصر الآن على اعتراف الآخرين بهذا الحق.  

‪جواد ظريف أعرب عن تفاؤله بإمكانية حدوث اتفاق بالمفاوضات‬ (الفرنسية)‪جواد ظريف أعرب عن تفاؤله بإمكانية حدوث اتفاق بالمفاوضات‬ (الفرنسية)

وأضاف الوزير الإيراني -عقب لقائه نظيرته الإيطالية في روما إيما بونينو- أنه ذاهب إلى جنيف وكله تصميم على العودة باتفاق. إلا أنه اعتبر مع ذلك أن إسرائيل تحاول نسف المفاوضات بين إيران والقوى العظمى.

من جهة أخرى، جمع نواب إيرانيون توقيعات أمس الثلاثاء لمطالبة الحكومة بالاستمرار في تخصيب اليورانيوم لمستوى 20%.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن النائبة الإيرانية فاطمة أليا "نعتزم الموافقة على مثل هذا الاقتراح في البرلمان، واستنادا إلى هذا تكون الحكومة ملزمة بحماية الحقوق النووية لإيران في المفاوضات المقبلة".

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم قالت إن فريق التفاوض الإيراني لن يتجاوز الخطوط الحمر في مفاوضاته مع مجموعة الدول الست في جنيف. معتبرة أن أي توافق قد تؤدي إليه المفاوضات يجب أن يتضمن حق إيران في تخصيب اليورانيوم على أرضها.

من ناحيته أجرى رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أمس الثلاثاء اتصالا هاتفيا بالرئيس الإيراني حسن روحاني في خطوة غير مسبوقة منذ أكثر من عشرة أعوام.

وأعلنت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان أن كاميرون وروحاني اتفقا على أن تقدما ملحوظا أحرز في المفاوضات الأخيرة في جنيف ومن المهم انتهاز الفرصة التي تمثلها جولة المفاوضات المقبلة التي تبدأ اليوم الأربعاء".

محاولات إسرائيلية
ومن المرتقب أن يصل اليوم إلى موسكو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حيث سيبحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الملفين الإيراني والسوري.

المطالب بإغلاق مفاعل أراك أفشل جولة المفاوضات السابقة (الأوروبية-أرشيف)المطالب بإغلاق مفاعل أراك أفشل جولة المفاوضات السابقة (الأوروبية-أرشيف)

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن الإسرائيليين يريدون إقناع الروس بألا يحمل الاتفاق المرتقب مرونة مع الجانب الإيراني، مؤكدين أن السماح بتخصيب اليورانيوم على الأراضي الإيرانية سيسمح في نهاية المطاف بتصنيعه.

وتهدف الدول الغربية إلى اقناع إيران بوقف الأنشطة التي يشتبه في أنها تخفي شقا عسكريا، مقابل تخفيف بعض العقوبات.

وتعثرت جولة المحادثات السابقة بسبب إصرار إيران على الاعتراف العلني بحقها في تخصيب اليورانيوم في نص المسودة، ومطالب من الوفد الفرنسي بإغلاق مفاعل اراك الذي يعمل بالماء الثقيل والذي يخشى أنه قد يستخدم في صنع بلوتونيوم من الدرجة اللازمة لصنع القنابل.

وتريد إيران إعفاءها من العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لخرقها قرارات المنظمة الدولية التي تطالبها بوقف تخصيب اليورانيوم والأنشطة النووية الحساسة الأخرى التي يمكن استخدامها لصنع أسلحة.

وتنفي طهران أنها تريد امتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية، وتصر على أن برنامجها النووي مخصص تماما لأنشطة سلمية مثل توليد الكهرباء واستخدامات مدنية أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa03852248 Russian President Vladimir Putin attends the first working session of the G20 Summit in Constantine Palace in Strelna near St. Petersburg, Russia, 05 September 2013. EPA/SERGEI KARPUKHIN/POOL

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن هناك أملا في التوصل إلى اتفاق بشأن الملف النووي الإيراني قبيل بدء جولة جديدة من المفاوضات, بالتزامن مع إعلان الرئيس الفرنسي أربعة شروط للاتفاق مع إيران, بينما أعلنت المعارضة الإيرانية وجود موقع نووي إيراني سري.

Published On 18/11/2013
GAL005 - JERUSALEM, -, - : Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu gestures as he delivers a speech near President Shimon Peres (R) during the opening of the Knesset's (Israel's parliament) winter session, on October 14, 2013 in Jerusalem. Easing pressure on Iran over its nuclear programme would be an "historic mistake," Netanyahu warned during his speech, a day before world powers resume talks with Tehran. AFP PHOTO/GALI TIBBON

ركزت جل تقارير الصحافة البريطانية اليوم على إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إيران النووي وقلق إسرائيل، ودور روسيا بالمفاوضات الجارية، والتعبير عن أمل حذر بشأن قوة طهران النووية.

Published On 18/11/2013
.S. Secretary of State John Kerry (2nd L), European Union foreign policy chief Catherine Ashton (C ) and Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif (2ndR) wait prior to a meeting on November 9, 2013, on the third day of talks on Iran's nuclear programme at the Intercontinental Hotel in Geneva Switzerland. Crunch talks between Iran and world powers stretched into an unscheduled third day on November 9 as top diplomats pushed for a deal to end the decade-old standoff over Iran's nuclear programme. AFP PHOTO

تناولت صحف أميركية شأن مفاوضات أزمة البرنامج النووي الإيراني، وقال بعضها إن الأزمة تحدث صدعا في العلاقات الأميركية الإسرائيلية، وأضافت أخرى أن المفاوضات قد تستأنف غدا وسط أجواء من عدم الثقة، وخاصة بين واشنطن وطهران، وأنها تنذر بحال فشلها باندلاع حرب بالمنطقة.

Published On 19/11/2013
ADS932 - Rome, -, ITALY : Iranian Foreign Affairs minister Mohammad Javad Zarif adjusts his headphones during a press conference with his Italian counterpart, on November 19, 2013 at the Foreign Ministry in Rome. AFP PHOTO / ANDREAS SOLARO

أفادت إيران اليوم الثلاثاء بوجود “إمكانية فعلية” للتوصل إلى اتفاق حول ملفها النووي, في حين جمع مشرعون إيرانيون توقيعات لمطالبة الحكومة بالاستمرار في تخصيب اليورانيوم لمستوى 20%، في خطوة قد تعقد جولة محادثات بين طهران والقوى العالمية غدا بجنيف.

Published On 19/11/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة