نووي إيران بصدارة زيارة هولاند لإسرائيل

French President Francois Hollande (C) walks alongside his Israeli counterpart Shimon Peres (L) and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (C-back) upon his arrival at Ben Gurion International Airport on November 17, 2013 in Tel Aviv. Hollande landed at Israel's Ben Gurion airport for a three-day visit likely to be dominated by the Iranian nuclear issue, an AFP correspondent said. AFP PHOTO / MARCO LONGARI
undefined

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى إسرائيل اليوم الأحد في زيارة يهيمن عليها بحث الملف النووي الإيراني، وذلك قبل زيارة مماثلة سيجريها وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الجمعة القادم. وفي هذه الأثناء أعربت موسكو عن تفاؤلها بإمكانية التوصل إلى اتفاق مع طهران خلال الجولة القادمة من المفاوضات.

وأكد هولاند عند وصوله إلى إسرائيل في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، إن فرنسا "لن تتراجع في مكافحة الانتشار النووي". وقال في حفل استقباله بمطار بن غوريون قرب تل أبيب "طالما لم نتيقن من أن إيران تخلت عن السلاح النووي، سنبقى على كل طلباتنا والعقوبات".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استبق زيارة هولاند بقوله إن استمرار الضغوط على إيران سيؤدي إلى حل دبلوماسي أفضل من الاتفاق الذي كادت الدول العظمى أن تتوصل إليها مع طهران مؤخرا.

من جانبه قال مدير مكتب الجزيرة في القدس وليد العمري إن زيارة الرئيس الفرنسي إلى إسرائيل تركز في المقام الأول على الملف النووي الإيراني، يليها ملف المفاوضات مع الفلسطينين. وأشار إلى أن حفاوة استقبال هولاند بدت كأنها رسالة إسرائيلية إلى أميركا بوجود حلفاء للإسرائيليين في موقفهم من النووي الإيراني.

وتبدو فرنسا متفقة مع إسرائيل حول البرنامج النووي الإيراني الذي يشتبه الغرب في أنه يسعى لامتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج سلمي، وهو ما تنفيه طهران.

مجموعة مجموعة "5+1" وإيران ستستأنفان محادثاتهما الأربعاء المقبل في جنيف (الفرنسية)

جولة جديدة
وتبدأ الأربعاء جولة جديدة من المفاوضات بين إيران ومجموعة "5+1" (الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين) في جنيف. ويقول الجانبان إنهما متفائلان بعد إحراز تقدم في محادثات جنيف الأسبوع الماضي.

غير أن نتنياهو أبدى انزعاجا شديدا من موقف الدول الغربية الساعي للاتفاق مع إيران، وطالب طهران بتقديم المزيد قبل أن تحظى باتفاق يخفف عنها العقوبات الاقتصادية.

ووصف نتنياهو الاتفاق المقترح مع إيران بأنه "سيئ جدا"، إلا أنه أبدى ارتياحا لموقف فرنسا وقال إن هولاند "صديق حميم لدولة إسرائيل"، وناشده هو والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في وقت سابق الإصرار على موقفه من إيران في الجولة القادمة من المفاوضات المزمعة.

وأعلن أن وزير الخارجية الأميركي سيزور إسرائيل يوم الجمعة المقبل لبحث الاتفاق المقترح بين القوى الكبرى وإيران بشأن البرنامج النووي.

لافروف حذر من إملاء شروط إضافيةعلى إيران لدى استئناف المفاوضات الأربعاء(غيتي-أرشيف)لافروف حذر من إملاء شروط إضافيةعلى إيران لدى استئناف المفاوضات الأربعاء(غيتي-أرشيف)

تفاؤل روسي
وفي سياق متصل قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن القوى العالمية وإيران على وشك التوصل إلى اتفاق مبدئي للحد من البرنامج النووي الإيراني، ويجب عليها ألا تضيع "فرصة عظيمة جدا" للتوصل إلى هذا الاتفاق، لكنه حذر من إملاء شروط إضافية على طهران.

وقال لافروف في حديث لتلفزيون تي.في.تي الروسي نشر على الموقع الرسمي للخارجية الروسية، إن هناك فرصة يجب عدم تفويتها وهي أن المفاوضات السابقة سمحت بتجاوز الخلافات في جميع المسائل الأساسية.

وأضاف أن ما يتعين القيام به خلال الجولة القادمة هو وضع الاتفاق بالشكل الصحيح وباللغة الدبلوماسية، لكنه حذر من إملاء شروط إضافية على إيران لدى استئناف المفاوضات الأربعاء المقبل.

وتأمل الدول الست التي تتفاوض مع إيران إمكان أن تسفر المحادثات عن اتفاق يمثل الخطوة الأولى نحو التوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء مواجهة بدأت قبل عشر سنوات مع طهران وإعطاء ضمانات بأنها لن تصنع أسلحة نووية.

وتريد إيران إعفاءها من العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لخرقها قرارات المنظمة الدولية التي تطالبها بوقف تخصيب اليورانيوم والأنشطة النووية الحساسة الأخرى التي يمكن استخدامها لصنع أسلحة.

وتنفي إيران أنها تريد امتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية، وتصر على أن برنامجها النووي مخصص تماما للتوليد السلمي للكهرباء والاستخدامات المدنية الأخرى.

وتؤيد روسيا -التي بنت أول محطة إيرانية للطاقة النووية- رغبة إيران في الاعتراف بحقها في تخصيب اليورانيوم وتعارض فرض أي عقوبات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

France's President Francois Hollande addresses a news conference at an European Union leaders summit in Brussels October 25, 2013. REUTERS/Laurent Dubrule

يتوجه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لإسرائيل اليوم سعيا لإعطاء دفعة للمحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما تأتي زيارته في ظل المحادثات التي تجريها دول غربية مع إيران بشأن برنامجها النووي، وخوف إسرائيل من اتفاق لا ترضى عنه.

Published On 17/11/2013
NOVEMBER 14: U.S. President Barack Obama speaks to workers at ArcelorMittal, the world's largest steel company, November 14, 2013 in Cleveland, Ohio. The President touched on the topics of the economy and health care. Michael Francis McElroy/Getty Images

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونغرس إلى فسح المجال لطهران لتثبت جدية التزامها في المفاوضات بشأن برنامجها النووي، وذلك بعدم فرض عقوبات جديدة عليها، مؤكدا أن التوصل إلى اتفاق مع إيران سيؤخر تطوير قدراتها النووية أشهرا إضافية.

Published On 15/11/2013
سعي لعدم فرض عقوبات جديدة على إيران

توقع مسؤول أميركي رفيع المستوى أن تقترب الدول الكبرى من الاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي في الجولة القادمة من المحادثات بجنيف بعد أن فشلت بالتوصل لاتفاق الأسبوع الماضي، وذلك وسط دعوات الإدارة الأميركية للكونغرس بالتريث في فرض عقوبات إضافية على طهران.

Published On 15/11/2013
epa03939446 EU High Representative for Foreign Affairs Catherine Ashton (L) speaks with Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif during a photo opportunity prior the start of two days of closed-door nuclear

أعاد الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على سبعة مصارف إيرانية ومواطن إيراني يشتبه في تورطهم في البرنامج النووي الإيراني، في حين توقع مسؤول أميركي كبير قرب التوصل لاتفاق مع إيران بشأن هذا البرنامج خلال الاجتماع المقبل للقوى الكبرى في جنيف الشهر الجاري.

Published On 16/11/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة