عشرات الضحايا بفيضانات فيتنام

قتل ما لا يقل عن 28 شخصا في فيتنام نتيجة الفيضانات، بينما فُقد تسعة آخرون وتشرد نحو 80 ألفا منذ يوم الجمعة، طبقا لوسائل إعلام رسمية وتقارير حكومية، بعد أن أدى منخفض جوي مداري إلى سقوط أمطار غزيرة في المناطق الوسطى من البلاد.

وقالت صحيفة ثان نين (الشباب) إن ارتفاع مستوى مياه الفيضانات تجاوز الرقم القياسي المسجل عام 1999، وقد غمرت مياه الأمطار بيوتا كثيرة في إقليم كوانج نجاي حيث قتل تسعة وفقد أربعة.  

وقالت اللجنة الحكومية للفيضانات والحماية من العواصف في تقرير لها، إن نحو مائة منزل غمرت بالمياه وتم إجلاء نحو 80 ألف شخص وأغلقت الطرق بسبب الفيضانات وتوقفت بعض خطوط السكك الحديدية.

كما أدت السيول التي شكلتها الأمطار الغزيرة إلى تحطيم وتخريب الشوارع والبنية التحتية، الأمر الذي أثر سلبا على حركة السير.

وقد أدى هطول الأمطار الغزيرة منذ يوم الجمعة إلى وقف عمليات حصاد البن في الأقاليم المرتفعة الوسطى، وقال خبراء الأرصاد الجوية الحكوميون إن من المتوقع أن يشهد اليوم الأحد هطول مزيد من الأمطار في المنطقة التي تكثر فيها زراعة البن.

يذكر أن فيتنام تعتبر من منتجي البن الرئيسيين في العالم، ويبلغ إنتاجها حوالي 17% من الإنتاج الإجمالي العالمي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الثلاثاء أن أكثر من ثلاثين شخصا على الأقل لقوا مصرعهم بفيتنام وكمبوديا وأن 26 آخرين أصيبوا عند مرور الإعصار وتيب الذي تسبب في أضرار مادية كبيرة وفقدان نحو سبعين بحارا بعد غرق سفن صيد في بحر الصين.

لقي تسعة أشخاص حتفهم وفقد ثلاثة آخرون في وقت لا يزال وسط فيتنام يتعرض لهطول أمطار غزيرة في أعقاب العاصفة الاستوائية وتيب، حسبما أعلنت السلطات اليوم الخميس.

ارتفعت حصيلة قتلى الإعصار القوي “ويفا” -الذي ضرب اليابان اليوم الأربعاء- إلى 14 بينما فُقد عشرات. وفي فيتنام قالت السلطات إن سبعة قتلوا بسبب إعصار ضرب وسط البلاد، بينما وصلت حصيلة زلزال الفلبين 110 قتلى.

بلغ إعصار هايان المدمر فجر اليوم الاثنين فيتنام بعد أن ضرب الفلبين مخلفا أكثر من عشرة آلاف قتيل ونحو 480 ألف مشرد, كما أدى إلى تدمير قرى بأكملها وأعلن عن تضرر 4.5 ملايين شخص في 36 إقليما.

المزيد من أمطار
الأكثر قراءة