أول مذيعة محجبة بالتلفزيون الرسمي التركي

قالت وكالة الأنباء التركية "جيهان" إن مذيعة محجبة أطلت أمس السبت من شاشة التلفزيون الرسمي التركي لأول مرة، مستفيدة من قرار رفع الحظر المفروض على ارتداء الحجاب في المؤسسات العامة في البلاد.

وأضافت الوكالة أن مذيعة قناة "تي.أر.تي تورك" ظهرت في نشرة الخامسة مساء أمس وهي ترتدي غطاء للرأس, بفضل قرار إلغاء الحظر على  الحجاب داخل الدوائر الرسمية التركية الذي تم إقراره ضمن حزمة الإصلاحات الديمقراطية التي كشف عنها مؤخرًا.

ويعتبر هذا الحدث هو الثاني من نوعه، حيث شهد البرلمان التركي حدثا تاريخيا نهاية الشهر الماضي عندما ارتدت أربع نائبات من حزب العدالة والتنمية الحجاب للمرة الأولى في المجلس.

ويرى العلمانيون في الحجاب رمزا لما يسمى الإسلام السياسي مما يجعله تهديدا للهوية العلمانية للجمهورية التركية، غير أن حزب العدالة والتنمية قال إن القيود على ارتداء الحجاب تنتهك مبدأ الحرية الدينية.

وقد رفع البرلمان التركي كذلك حظر ارتداء النائبات للبنطال (السروال) في البرلمان، في تخفيف جديد لقيود الملبس بعد قرار السماح لهن بدخول المجلس بالحجاب.

واقترح حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تخفيف حظر البنطال، وأيدت أحزاب المعارضة هذا الاقتراح.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

ألغت تركيا أمس الثلاثاء حظرا على ارتداء الحجاب في مؤسسات الدولة، منهية بذلك قيودا مفروضة منذ عشرات السنين في إطار مجموعة من الإصلاحات أطلقها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

استمرت آيدان على وضع شعر مستعار على رأسها حتى يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عندما دخل قرار رفع الحظر عن ارتداء الحجاب في المؤسسات الحكومية حيز التنفيذ، ضمن حزمة إصلاحات أطلقها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أواخر الشهر الماضي.

شاركت أربع نائبات تركيات في جلسات البرلمان اليوم الخميس وهن يتردين الحجاب، وذلك بعد شهر من إلغاء الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية حظر ارتداء الحجاب في المؤسسات الحكومية، وسط احتجاج في أوساط العلمانيين.

قال مصدر قضائي وبرلماني تركي إن المحاميات يمكنهن ارتداء الزي الإسلامي بالمحاكم بعد أن سمح أيضا للأكراد باستخدام لغتهم، في إطار مزيد من الانفتاح. بيد أن حظر ارتداء الحجاب يبقى مفروضا على المدعيات والقاضيات.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة