عقوبات أوروبية على إيران وتوقعات باتفاق وشيك

epa03939446 EU High Representative for Foreign Affairs Catherine Ashton (L) speaks with Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif during a photo opportunity prior the start of two days of closed-door nuclear
undefined

أعاد الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على سبعة مصارف إيرانية ومواطن إيراني يشتبه في تورطهم في برنامجها النووي، في حين توقع مسؤول أميركي كبير قرب التوصل لاتفاق مع إيران بشأن هذا البرنامج خلال الاجتماع المقبل للقوى الكبرى في جنيف الشهر الجاري.

وكانت محكمة الاتحاد الأوروبي قد ألغت هذه العقوبات في السادس من سبتمبر/أيلول الماضي بسبب وجود عيوب شكلية في آلية فرضها. لكن حكم المحكمة لفت إلى أن قرار الإلغاء لا يدخل حيز التنفيذ فورا، بل يمكن للاتحاد أن يصدر عقوبات جديدة على المصارف والشخص المذكورين في مهلة أقصاها 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

واتخذ قرار إعادة فرض العقوبات خلال اجتماع لوزراء مالية دول الاتحاد في بروكسل، دون أن يتم اللجوء إلى التصويت عليه.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي طلب عدم ذكر اسمه إن دوافع القرار قانونية مرتبطة بالحكم الذي أصدرته المحكمة و"ليست له أي دلالات سياسية خاصة"، وأضاف أن القرار "لا يغير في شيء من مستوى العقوبات الأوروبية على إيران".

وفرض الاتحاد الأوروبي في السنوات الأخيرة سلسلة عقوبات على إيران في إطار الضغوط الغربية المتعلقة ببرنامج إيران النووي، الذي يشتبه الغرب في أن ستاره المدني يخفي شقا عسكريا سريا، وهو ما تنفيه طهران.

اتفاق وشيك
من جهة أخرى توقع مسؤول أميركي رفيع المستوى أن تقترب الدول الكبرى من الاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي في الجولة القادمة من المحادثات في جنيف، بعد أن فشلت في التوصل إلى اتفاق الأسبوع الماضي، وذلك وسط دعوات الإدارة الأميركية للكونغرس بالتريث في فرض عقوبات إضافية على طهران.

وقال المسؤول الأميركي في تصريحات للصحفيين أمس الجمعة طالبا عدم الكشف عن اسمه، إن القوى العالمية المتمثلة في مجموعة "5+1" (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى ألمانيا) تقترب من اتفاق مرحلة أولى لفرض قيود على البرنامج النوي الإيراني.

وأضاف أن من المحتمل جدا التوصل إلى اتفاق عندما تنعقد جولة المحادثات القادمة في جنيف في 21 و 22 من الشهر الجاري، لكنه أشار إلى أنه لا تزال هناك قضايا صعبة يتعين التفاوض عليها، مؤكدا أن فرض عقوبات إضافية سيهدد جهود بناء الثقة بشأن المفاوضات ليس مع إيران وحسب، بل مع القوى الست.

وبحسب المسؤول الأميركي فإن القوى الكبرى قدمت إلى إيران في ختام المحادثات الأخيرة مسودة اتفاق "أكثر قوة" تقدم "مزيدا من الوضوح" لبعض المواضيع مقارنة مع الصياغة الأصلية لمشروع الاتفاق.

وانتهت المحادثات الأخيرة السبت "لأن الأطراف، وخصوصا إيران، عبرت عن الرغبة بدراسة هذه الوثيقة التي كانت قوية تمهيدا للعودة لاحقا إلى المفاوضات"، وفقا للمسؤول.

وأوضح أن مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ستلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في جنيف قبل يوم واحد من المحادثات المرتقبة.

وترفض الأطراف الكشف عن تفاصيل مشروع الاتفاق الذي تجري مناقشته، لكنه قد يتيح لإيران الاستفادة من جزء "صغير" من أصولها المجمدة في العديد من المصارف في العالم، وفق تعبير وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa03224435 US President Barack Obama (R) shakes hands with French President Francois Hollande following their bilateral meeting in the Oval Office at the White House in Washington, DC, USA, on 18 May 2012 in advance of the G8 and NATO Summits. Obama told French counterpart Francois Hollande during White House talks on Friday that their countries' bilateral relationship is "deeply valued" by Americans. Just three days after being sworn in to replace pro-American president Nicolas Sarkozy, Hollande, a Socialist, held Oval Office talks with Obama focusing on the euro crisis and how to improve growth. EPA

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيره الأميركي باراك أوباما أنهما عازمان على الحصول على ضمانات من إيران بعدم سعيها لتطوير سلاح نووي، في حين حذر وزير الخارجية الأميركي الكونغرس من فرض عقوبات إضافية على طهران لترك المجال أمام المسار الدبلوماسي.

Published On 13/11/2013
ما وراء الخبر/ صورة عامة

ناقشت حلقة الأحد 10/11/2013 من برنامج “ما وراء الخبر” فشل جولة مفاوضات جنيف بشأن نووي إيران، رغم التفاؤل الحذر الذي عبرت عنه بعض الأطراف، حيث أصر الرئيس الإيراني حسن روحاني على حق بلاده في تخصيب اليورانيوم.

Published On 10/11/2013
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks during the appointment ceremony for Karnit Flug (unseen), the new Governor of the Bank of Israel, at the Israeli President's residence in Jerusalem, 13 November 2013. Karnit Flug is the first woman to hold the position of the Bank of Israel governor in Israel's history. Flug is replacing US-Israeli economist Stanley Fischer, who held the post for the past eight years. Flug, who studied at Columbia University, New York, was born in Poland in 1955. She moved to Israel with her family as a toddler. EPA/ABIR SULTAN

جددت إسرائيل على لسان رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو تحذيرها من إقرار حزمة تخفيف العقوبات المعروضة من القوى العالمية (5+1) على إيران، ووصفته بأنه “اتفاق سيئ” قد يؤدي إلى نشوب حرب إقليمية في منطقة الشرق الأوسط.

Published On 14/11/2013
Schwechat, -, AUSTRIA : International Atomic Energy Agency (IAEA) Director General Yukiya Amano talks to journalists at the Vienna Airport, in Schwechat prior to his flight to Iran, for another round of talks about the nuclear program with the Iranian governmenton November 10, 2013. AFP PHOTO/DIETER NAGL

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران علقت توسيع منشآتها النووية ووسعت بشكل طفيف قدراتها على التخصيب، بينما حث الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونغرس على الإحجام عن تشديد العقوبات على طهران.

Published On 14/11/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة