غرق 12 مهاجرا قرب سواحل اليونان

أعلنت الشرطة اليونانية أنه تم انتشال جثث 12 مهاجرا بينهم أربعة أطفال صباح اليوم الجمعة قبالة جزيرة ليفكادا في بحر ايوني (غرب) بعد غرق مركبهم.

وكانت السلطات تحدثت أولا عن انتشال جثث ثمانية مهاجرين بينهم أربعة قاصرين. وفي وقت لاحق قالت مسؤولة مكتب الصحافة في شرطة المرفأ إنه تم انتشال جثث 12 مهاجرا، وإنقاذ 15 آخرين، موضحة أن عمليات بحث تجري للعثور على ضحايا آخرين محتملين.

وأبلغ ناجون سلطات المرفأ بغرق المركب الذي عثر عليه قبالة سواحل باليروس، البلدة الواقعة مقابل جزيرة ليفكادا. وعثر على الزورق المطاطي الذي يبلغ طوله حوالى ثمانية أمتار في مكان قريب جدا من سواحل باليروس.

وفتح تحقيق لتحديد أسباب الحادث ومصدر الزورق ووجهته التي ما زالت السلطات تجهلها حتى الآن. ولم تعرف أيضا جنسيات المهاجرين أو أعمار الأطفال الغرقى.

وقالت مسؤولة الصحافة لدى شرطة المرفأ إن المعلومات الأولية تفيد أن الطقس لم يكن سيئا في المنطقة.

وغرق مئات الإريتريين والصوماليين في وقت سابق من الشهر، لدى غرق قارب على بعد أقل من كيلومتر من جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الصغيرة التي أصبحت النقطة الرئيسية المفضلة لوصول المهاجرين إلى أوروبا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ما تزال القصص الإنسانية المأساوية من تداعيات الأزمة السورية تتوالى، وهذه المرة تطل من بحر إيجه الذي ابتلع أسرة سورية مؤلفة من الزوجين والأبناء الثلاثة الذين قضوا قبل شهر بعد غرق زورق أقلهم من تركيا في طريقهم إلى جزيرة ليسبوس باليونان.

أصدرت مؤسستان أوروبيتان تقريرا شاملا يوثق حوادث غرق قوارب المهاجرين غير الشرعيين القادمين من سوريا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، حيث ندّد بتقصير السلطات الإيطالية والمالطية حيال الضحايا، ودعا إلى تطوير آليات المعالجة الأوروبية.

انتشلت السلطات المصرية الجمعة 12 جثة على الأقل إثر غرق مركب يقل مهاجرين غير شرعيين -معظمهم سوريون وفلسطينيون- قبالة سواحل مدينة الإسكندرية الساحلية على البحر المتوسط. وقال مصدر أمني إنه تم إنقاذ 116 شخصا بينهم 72 فلسطينيا و40سوريا و4 مصريين.

المزيد من حوادث بحرية
الأكثر قراءة