الدلاي لاما يبدأ زيارة إلى اليابان


بدأ الزعيم الروحي لـالتبت الدلاي لاما، اليوم الجمعة زيارة إلى اليابان تستمر حتى 26 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) أن الدلاي لاما وصل من الهند إلى مطار ناريتا الدولي قرب العاصمة طوكيو، في مستهل زيارة تستغرق 11 يوماً.

وأوضحت الوكالة أن الزعيم الروحي سيحضر خلال زيارته عدة مناسبات ويلقي محاضرات في طوكيو وغيرها من المدن اليابانية.

ونقلت عنه قوله قبيل وصوله إلى اليابان إن القيادة الصينية الجديدة أكثر واقعية وتقبلاً لقضية التبت بشكل عام ولمطالب سكان تلك المنطقة بالحكم الذاتي.

وتأتي زيارة الدلاي لاما، في ظل استمرار اضطراب العلاقات الصينية اليابانية بسبب جزر متنازع عليها بين البلدين، علما أن الصين توجه انتقادات مستمرة للقادة العالميين الذين يستقبلون الدلاي لاما.

وكان الدلاي لاما قد أعلن قبل أكثر من عامين تخليه عن مهامه السياسية للتركيز على الواجبات الروحية.

يشار إلى أن حكومة التبت في المنفى أنشئت عام 1959 بعد انتفاضة فاشلة ضد الحكم الصيني. ويتهم الرهبان التبتيون الصين باحتلال التبت في عام 1951 ويطالبون بمنحها حكماً ذاتياً شرعياً وفعلياً، فيما تعتبر الصين المنطقة جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

استنكر الزعيم الروحي للتبت الهجمات ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار على يد رهبان بوذيين، وقال الدلاي لاما -وهو زعيم بوذي- إن القتل باسم الدين أمر محزن ولا يمكن قبوله.

دعا الدالاي لاما زعيم التبت الروحي، الذي يقوم حاليا بجولة في الولايات المتحدة، إلى عدم القيام “بتعميمات سلبية حول الإسلام” ودعا “المؤمنين” إلى تفهم بعضهم البعض.

اتهمت الصين الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الداخلية والإضرار بالعلاقات بين البلدين وذلك على خلفية اللقاء الذي جمع الرئيس الأميركي باراك أوباما والزعيم الروحي لهضبة التبت الدلاي لاما في واشنطن.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة