محكمة روسية تقضي بالعلاج النفسي لمعارض

قضت محكمة في موسكو اليوم الثلاثاء بإخضاع ناشط معارض للسلطة للعلاج النفسي، في حكم قال منتقدوه إنه يعيد إلى الأذهان الظلم الممارس إبان الحقبة السوفياتية السابقة.

وأدانت محكمة مقاطعة زاموسكفورتسكي الناشط ميخائيل كوسينكو باستخدام العنف ضد شرطة مكافحة الشغب خلال مسيرة للمعارضة العام الماضي، ولكنها قالت إنه "غير مسؤول عن أفعاله بسبب مرضه العقلي"، وقضت بتلقيه "العلاج الطبي الإلزامي".

وأعلن محامي كوسينكو اليوم أنه سيستأنف الحكم الصادر بحق موكله، قائلا إنه يذكّر بالطب النفسي العقابي في الحقبة السوفياتية.

وقضى كوسينكو -الذي توجد لديه إعاقة ذهنية خفيفة وهو محتجز حاليا في مستشفى للأمراض النفسية- بالفعل 16 شهرا في الاعتقال قبل محاكمته.

ويعتبر كوسينكو واحدا من 24 محتجا وجهت إليهم اتهامات بسبب الاحتجاج عشية تولي فلاديمير بوتين مقاليد الحكم لفترته الرئاسية الثالثة في شهر مايو/أيار 2012.

وقالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية إن الاعتقال يعد انتهاكا خطيرا لحقوق كوسينكو، وإنه لا ينبغي أبدا إجباره على قضاء 16 شهرا في السجن لأن الاتهامات غير متناسبة مع ما ارتكبه من أفعال بشكل جسيم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن معارضون على تويتر أن السلطات الروسية اعتقلت السبت عددا من قادة المعارضة، بينهم سيرغي أودالتسوف وألكسي نافالني، وذلك خلال تحرك في موسكو لدعم ناشطين معتقلين في إطار تحقيق بشأن “التحضير لاضطرابات واسعة النطاق”.

يسري في روسيا قانون جديد يوسع مفهوم الخيانة بشكل قالت جماعات حقوقية إنه يجعل كل من يحمل رأيا مختلفا في قائمة الاتهام. وقال الرئيس فلاديمير بوتين إنه سيراجع القانون إن أثبت تطبيقه أنه يضيق على الحقوق والحريات.

دعت المعارضة الروسية هولندا إلى تقديم إيضاحات والتحقيق في انتحار معارض روسي بعد رفضها منحه اللجوء السياسي، وحملت في الوقت نفسه سلطات موسكو المسؤولية.

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة