طهران تأمل بناء الثقة بمفاوضات النووي

Iran's parliament speaker Ali Larijani gestures during a press conference on the sideline of the an International Parliamentary Union (IPU) assembly on October 9, 2013 in Geneva. World powers will meet again for talks with Iran on its suspect nuclear program on October 15 and 16 in Geneva. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI
undefined

قال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني اليوم الأربعاء إن على بلاده والقوى العالمية بناء الثقة خلال المحادثات التي تجري الأسبوع القادم بشأن برنامج طهران النووي، في حين وصف وزير الخارجية التقارب الأخير مع الولايات المتحدة بأنه "نجاح كبير".

ورفض لاريجاني الذي قاد المفاوضات النووية فيما سبق أن يوضح هل ستقدم إيران أي تنازلات خلال المحادثات التي تجري يومي 15 و16 أكتوبر/تشرين الأول في جنيف، وقال متحدثا عن المفاوضات إنها "تتصل في معظمها ببناء الثقة أكثر من الأخذ والعطاء التجاري".

وأضاف في مؤتمر صحفي في جنيف "المفاوضات حقيقة فرصة عندما يكون جميع الأطراف مستعدين لاستغلال هذه الفرصة".

وقال "أنظر بإيجابية للمفاوضات المقبلة. عدد من الدول التي كانت حتى الآونة الأخيرة تستخدم العقوبات وتوجه تهديدات لبلادنا اختارت الآن اللجوء لحل سياسي للقضية كلها. هذا التغيير في حد ذاته إيجابي".

وتابع "إذا تحركت الإرادة الجماعية وفضلت الحل السياسي على غيره فإن التوصل لحل للمشكلة برمتها لن يكون مهمة صعبة".

وأجاب عن سؤال بشأن ما تطلبه طهران من أجل تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة التي قطعت في أعقاب الثورة الاسلامية عام 1979 بابتسامة عريضة قائلا "يجب ألا تخرب المفاوضات".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري دعا اليوم الاثنين إيران إلى تقديم اقتراحات جديدة في المفاوضات بشأن برنامجها النووي، وقال على هامش مشاركته بقمة أبيك في بالي الإندونيسية، إن "مجموعة الست قدمت اقتراحا محددا بالعاصمة الكزاخية ألماآتا ولم ترد بعد إيران عليه".

وقد قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إن عرض ألماآتا "أصبح من التاريخ" وإن على القوى الكبرى المجيء بـ"مقاربة جديدة" إلى محادثات الطرفين بجنيف يومي 15 و16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ظريف يرى في التقارب مع أميركا نجاحا إيرانيا كبيرا (الأوروبية)ظريف يرى في التقارب مع أميركا نجاحا إيرانيا كبيرا (الأوروبية)

تقارب مشجع
ووصف كيري الخطاب الافتتاحي للرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الماضي بأنه "مشجع". لكنه أضاف أن "الكلام وحده ليس هو الذي سيُحدث الفرق، بل الأفعال". وأوضح أنه إذا كان الوضع كذلك فـ "إن الولايات المتحدة وحلفاءها على استعداد للتقدم خطوة إلى الأمام للتجاوب مع هذه الأفعال".

وفي نفس السياق قال ظريف اليوم الأربعاء إن التقارب الأخير بين طهران وواشنطن "نجاح كبير" مؤكدا أنه شعر بوعكة إثر انتقادات الصحافة المحافظة بهذا الخصوص.

ونقلت وكالة أنباء مهر عن ظريف قوله عند الخروج من جلسة مجلس الوزراء "أعتبر الزيارة إلى نيويورك بمثابة نجاح كبير للحكومة".

وخلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية سبتمبر/أيلول، أجرت إيران والولايات المتحدة تقاربا تاريخيا من خلال المحادثة الهاتفية بين رئيسيهما روحاني وباراك أوباما، واللقاء الثنائي بين ظريف وكيري.

لكن الانفراج في التواصل بين البلدين اللذين لا يقيمان علاقات دبلوماسية منذ 1980، تعرض للانتقاد من قبل المسؤولين المحافظين الذين اعتبروا أن هذه الاتصالات سابقة لأوانها.

وجاء في عنوان لصحيفة كيهان المقربة من المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي أن "نقاش روحاني لم يكن في محله وكذلك اللقاء المطول الذي عقده ظريف مع كيري".

وقال ظريف على صفحته في فيسبوك إنه شعر بوعكة بعد أن قرأ عنوان المقال، وأضاف "من المؤسف أن تلخص ساعة ونصف الساعة من المباحثات الجدية والصريحة والخاصة (…) بأربع عبارات لا يتماشى مضمونها مع ما قلته".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa- US President Barack Obama- Iranian chief nuclear negotiator Hassan Rohani

حث خطيب الجمعة الإيراني كاظم صديقي طهران وواشنطن على “العمل سويا” لإنهاء العقوبات المفروضة على بلاده، في خطوة قد تكون مؤشرا على تأييد المؤسسة الدينية في إيران للحملة الدبلوماسية التي يقوم بها الرئيس حسن روحاني.

Published On 4/10/2013
Iran's Supreme Leader Ayatollah Ali Khamenei meets with President-elect Hassan Rohani in Tehran June 16, 2013. Picture taken June 16, 2013. REUTERS/Leader.ir/Handout via Reuters (IRAN - Tags: POLITICS PROFILE RELIGION) ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS NO SALES. NO ARCHIVES. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

انتقد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي اليوم السبت جانباً من زيارة الرئيس حسن روحاني إلى الولايات المتحدة لحضور جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، معتبراً أنها لم تكن ملائمة.

Published On 5/10/2013
epa03885501 Foreign Minister of Iran Mohammad Javad Zarif checks his watch before he addresses the media after a meeting hosted by the European Union on the sidelines of the 68th Session of the United Nations General Assembly United Nations headquarters in New York City, New York, USA, 26 September 2013. The five permanent members of the United Nations security council plus Germany meet with Iran over their Nuclear Program. EPA/JASON SZENES

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على القوى الدولية التي تتفاوض مع بلاده بشأن برنامجها النووي مثار الخلاف أن تتقدم بمقترحات جديدة قبل بدء المحادثات في جنيف يومي 15 و16 من أكتوبر/تشرين الأول.

Published On 6/10/2013
US Secretary of State John Kerry speaks to journalists during a press conference with Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (not pictured) on the sidelines of the Asia-Pacific Economic Cooperation (APEC) Summit in Nusa Dua on Indonesia's resort island of Bali on October 7, 2013.

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الاثنين إيران إلى تقديم اقتراحات جديدة في المفاوضات بشأن برنامجها النووي، وأن “تكشف تماما” ما يُظهر للعالم أن برنامجها سلمي، وذلك قبل أيام قليلة من استئناف المحادثات بين طهران والقوى الكبرى في جنيف.

Published On 7/10/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة