أميركا تعتقل أبو أنس الليبي القيادي بالقاعدة

أكد مسؤولون أميركيون أن وحدة خاصة أميركية تمكنت من القبض على القيادي في تنظيم القاعدة أبو أنس الليبي المتهم بهجمات على سفارتيها بكينيا وتنزانيا عام 1998، في حين فشلت وحدة أخرى في اعتقال أحد قادة حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وقال مسؤولون أميركيون اشترطوا عدم الكشف عن هوياتهم إن قوات خاصة أميركية شنت السبت غارات في ليبيا والصومال عقب الهجوم الدامي الذي استهدف مركزا تجاريا في نيروبي الشهر الفائت وقتل فيها أكثر من ستين شخصا وأصيب العشرات.

وأشار أحد المسؤولين إلى أن الليبي اعتقل أثناء غارة شنتها قوات أميركية خاصة في ليبيا، ولكن لم يتم القبض على أحد المسلحين أثناء الغارة التي شنتها تلك القوات في بلدة براوي الصومالية.

وقالت مراسلة الجزيرة في واشنطن وجد وقفي إن مسؤولا أميركيا أكد أن العملية العسكرية كانت في علم الحكومة الليبية، غير أن مسؤولين ليبيين نفوا ذلك.

وأضافت المراسلة أن أبو أنس يوجد حاليا في عهدة القوات الأميركية خارج الأراضي الليبية، وأن مسؤولين أميركيين يتوقعون ردة فعل غاضبة من الليبيين.

وكانت السلطات الأميركية قد عرضت مكافأة مالية قيمتها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على الليبي.

وتتهم الولايات المتحدة الليبي بتفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا.

مسؤول أميركي: الغارة بالصومال ربما أسفرت عن مقتل قيادي كبير في حركة الشباب المجاهدين، ولكن القوات انسحبت قبل أن يتم التأكد من ذلك

غارة الصومال
أما في الصومال فنقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول لم تسمه أن الغارة ربما أسفرت عن مقتل قيادي كبير في حركة الشباب، ولكن القوات انسحبت قبل أن يتم التأكد من ذلك.

وأكد المسؤول أن الغارة في براوي كانت قيد التخطيط منذ حوالي عشرة أيام، مؤكدا أن الهجوم على المركز التجاري ويست غيت في نيروبي كان حافزا لشنها.

من جانبه أكد متحدث لحركة الشباب للصحيفة الأميركية أن أحد مقاتلي الحركة قد قتل في تبادل لإطلاق النار، وأضاف أن مقاتلي الحركة تمكنوا من هزيمة القوات المهاجمة.

وقد أكد مسؤول في الحكومة الصومالية أنباء الغارة، وقال إن السلطات الصومالية كانت على علم مسبق بها.

وكانت الغارة تستهدف -وفق مسؤول في المخابرات الصومالية- قائدا شيشانيا أصيب في الهجوم، مشيرا إلى أن عدد القتلى في الهجوم وصل إلى سبعة أشخاص.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن شهود عيان أن الغارة استغرقت أكثر من ساعة، شاركت فيها مروحيات من أجل الدعم الجوي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكدت حركة الشباب المجاهدين وجود أجانب بينهم أميركيون يقاتلون بصفوفها، وقالت إن الأبواب مفتوحة لمن يريد القتال بالصومال. واعتبرت الحركة تفجيرا مزدوجا بمقديشو قتل 17 من القوات الأفريقية انتقاما لصالح نبهان قيادي القاعدة بشرق أفريقيا الذي قتل بغارة أميركية.

قالت الحكومة الصومالية وسكان إن صاروخا أصاب شاطئا قريبا من ميناء مدينة كيسمايو الساحلية أمس السبت يستخدم كقاعدة لعناصر حركة الشباب المجاهدين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين يسعون لإسقاط الحكومة.

قال مسؤول كبير في المخابرات الصومالية، وسكّان صوماليون، إن أجنبيين وصوماليا من أعضاء حركة شباب المجاهدين قتلوا اليوم في غارة جوية جنوب العاصمة الصومالية.

نفت الحكومة السودانية ما أوردته بعض وسائل الإعلام العالمية بشأن اعتقال أحد أعضاء تنظيم القاعدة بأراضيها. وكانت صحيفة صنداي تايمز اللندنية قد ذكرت أن رجلا ضمن 22 شخصا أعلنت الولايات المتحدة أنهم من أخطر المطلوبين في العالم قد اعتقل بالسودان.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة