مقتل العشرات بغرق مركب مهاجرين قبالة إيطاليا

لقي 92  شخصا حتفهم واعتبر 150 في عداد المفقودين إثر غرق مركب كان ينقل مهاجرين إلى  السواحل الإيطالية.
 
وأوضح مسؤولون إيطاليون أن الحادث وقع قرب سواحل جزيرة صقلية، وأن أغلب الغرقى مهاجرون بطريقة غير قانونية من دول أفريقية.
 
وكان المركب يقل بين أربعمائة وخمسمائة مهاجر، وتمكنت الفرق الإيطالية المتخصصة من إنقاذ العشرات ولكن هناك عشرات المفقودين.
 
وقالت رئيسة بلدية لامبيدوزا إن "الوضع مروع جدا" في ظل العدد الكبير من القتلى بينهم نساء وأطفال.
 
وأوضحت جوزي نيكوليني أن النيران اشتعلت بالسفينة بعد قيام بعض ركابها بإضرام النار طلبا للنجدة إثر عطل فني أصابها.
 
وتشارك في عمليات الإنقاذ أربعة زوارق تابعة لحرس السواحل والشرطة إضافة إلى مروحيتين، وتقرر تجميع الجثث في أحد المطارات بسبب العدد الكبير للقتلى.
 
وقد وصف رئيس الوزراء أنريكو ليتا الحادثة بـ"المأساة الكبرى" كما دعا البابا فرانسيسكو في تغريدة له إلى الصلاة على الضحايا.

ولامبيدوزا جزيرة إيطالية تقع بين تونس وصقلية وهي البوابة الرئيسية للمهاجرين بطريقة غير قانونية الساعين إلى دخول الاتحاد الأوروبي.

وزادت أعداد المهاجين هذا العام نتيجة نزوح آلاف اللاجئين الفارين من الحرب في سوريا الذين يصل معظمهم الى الساحل الشرقي لصقلية قادمين من مصر.

ويوم الاثنين غرق 13 مهاجرا عندما حاولوا السباحة إلى الشاطىء قبالة سواحل صقلية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤولو خفر السواحل وعمال إغاثة في إيطاليا إن 15 شخصا على الأقل غرقوا وفقد ما بين 130 و250 شخصا بعد انقلاب زورق يقل مهاجرين من ليبيا قبالة صقلية في وقت مبكر من صباح أمس الأربعاء.

دان البابا فرانسيس أثناء زيارته غير المسبوقة إلى جزيرة لامبيدوزا بإقليم صقلية جنوبي إيطاليا “لامبالاة” العالم بموت مئات المهاجرين القادمين من أفريقيا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط سعيا إلى حياة أفضل. وحيا في الوقت نفسه المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان.

أكد المحققون والأجهزة المعنية في جزيرة صقلية الإيطالية أن المهاجرين الستة الذين ماتوا غرقا السبت قرب كاتانيا جميعهم مصريون، وأنهم غرقوا بعد أن نزلوا من القارب بعيدا عن الشاطئ في مياه عميقة وهم لا يجيدون السباحة.

قال مسؤولون إيطاليون أمس الثلاثاء إن أكثر من ألف مهاجر وصلوا صقلية بقوارب متهالكة خلال اليومين الماضيين، بعدما خاضوا رحلة خطرة من أفريقيا بحثا عن عمل بأوروبا، أو عن لجوء سياسي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة