غضب مكسيكي لتجسس أميركي على كالديرون

أدانت الحكومة المكسيكية "تجسس" الولايات المتحدة على البريد الإلكتروني للرئيس المكسيكي السابق فيلبي كالديرون، واعتبرته ممارسة "غير مقبولة وغير قانونية".

وجاءت الإدانة بعد أن نشرت مجلة دير شبيغل الألمانية، نقلا عن وثيقة سربها العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، أن الولايات المتحدة اخترقت حساب البريد الإلكتروني الخاص بالرئيس المكسيكي السابق فيلبي كالديرون أثناء توليه منصبه.

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية في مكسيكو سيتي مساء الأحد، اعتبرت هذه الممارسات "تتعارض مع القانونين المكسيكي والدولي".

وقالت الوزارة إنها سترسل مذكرة دبلوماسية إلى الولايات المتحدة. وأضافت "في علاقة بين جيران وشركاء، ليس هناك مجال لهذا النوع من الأنشطة التي يزعم أنها وقعت".

وأفادت المجلة الألمانية بأن وكالة الأمن القومي تمكنت عبر عملية أطلق عليها "السائل المسطح" من التسلل إلى خادم مركزي في شبكة حاسوب الرئاسة المكسيكية التي كان يستخدمها أيضا أعضاء آخرون في حكومة كالديرون مما وفر ثروة من المعلومات الاقتصادية والدبلوماسية.

وفي وقت سابق، أشارت وثيقة يعود تاريخها إلى يونيو/حزيران من العام الماضي إلى أن وكالة الأمن القومي الأميركية تمكنت من الاطلاع على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالرئيس المكسيكي الحالي أنريكي بينا نيتو قبيل انتخابه.

وقال بينا نيتو إن هذا العمل في حال ثبوته يعتبر غير قانوني، وطالبت إدارته بالتحقيق في الواقعة.

وأشارت الخارجية المكسيكية إلى أنها ستعيد التأكيد عبر المذكرة الدبلوماسية على أهمية التحقيق في هذه المزاعم في أسرع وقت ممكن.

وكانت المعلومات التي سربها سنودن قد أثارت اتهامات مضادة غاضبة ضد واشنطن في أميركا اللاتينية ولاسيما في البرازيل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون الأربعاء إن وثائق سربها عميل الاستخبارات الأميركي إدوارد سنودن, ونشرتها صحيفة الغارديان أضرت بأمن بلاده القومي.

16/10/2013

قال والد إدوارد سنودن الأربعاء إن ابنه المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركي لديه المزيد من الأسرار و”يجب أن يبقى بروسيا حتى يضمن أن تروى القصة الحقيقية”. وكان سنودن كشف معطيات حساسة عن عمليات تجسس واسعة تقوم بها أجهزة أمن أميركية.

17/10/2013

كشف وثائق سربها المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن أن الوكالة شاركت بشكل حثيث في برنامج وكالة الاستخبارات الأميركية لشن غارات بطائرات دون طيار على من يوصفون بأنهم إرهابيون في الخارج حسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست.

17/10/2013

تطرقت صحيفة غارديان إلى تداعيات وأسباب تسريبات إدوارد سنودين للمعلومات التي حصل عليها من وكالة الأمن القومي الأميركية عندما كان يعمل بها حيث اضطر لمشاركة المعلومات مع وسائل الإعلام، وبناء على هذه التداعيات يضع الاتحاد الأوروبي قوانين تحد من نقل البيانات.

18/10/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة