سو تشي تدعو لتعديل الدستور بميانمار

أكدت زعيمة المعارضة في ميانمار أون سان سو تشي السبت أن التعديلات الدستورية العاجلة ضرورية لجعل بلادها أكثر ديمقراطية قبيل الانتخابات العامة المقررة في العام 2015. جاء ذلك في تصريحات أدلت بها أثناء مباحثاتها في بروكسل بمستهل زيارة تستغرق أسبوعين إلى أوروبا.

وأعربت سو تشي -التي أمضت 15 عاما قيد الإقامة الجبرية- عن أملها بأن تصبح رئيسة ميانمار القادمة بعد الانتخابات العامة التي تجرى في 2015، حيث يمنعها الدستور في الوقت الحالي من خوض غمار الانتخابات بسبب زواجها من أجنبي.

وقالت سو تشي (68 عاما) في بيان مشترك مع رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو إن "الغالبية العظمى من شعبنا مقتنعة بأنه من دون تعديلات الدستور لن نصبح مطلقا دولة ديمقراطية في حقيقة الأمر، أود أن يكون العالم على دراية بهذا وأن يدعم تطلعات شعبنا".

يذكر أن دستور العام 2008، الذي أقره المجلس العسكري الذي كان يحكم البلاد في الفترة من 1988-2010، يتضمن العديد من الفقرات التي يعدها البعض غير ديمقراطية، مثل فقرة تنص على أن 25% من المقاعد البرلمانية يشغلها أشخاص من الجيش بالتعيين.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلن مصدر في الرابطة الوطنية للديمقراطية في ميانمار أن الحزب أعاد انتخاب الحائزة على جائزة نوبل أونغ سان سو تشي رئيسة له في اليوم الأخير من مؤتمره العام في إطار استعداده للانتخابات العامة بالبلاد التي تجرى في عام 2015.

10/3/2013

نددت زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سو تشي اليوم الاثنين برغبة سلطات بلادها في تحديد عدد الأطفال لدى العائلة الواحدة من أقلية الروهينغا المسلمة باثنين فقط.

27/5/2013

دعت المنظمات الرئيسية للمسلمين في ميانمار اليوم إلى توفير الحماية لهم، بعد يوم من ورود أنباء بأن مجموعات بوذية قتلت أربعة مسلمين وأحرقت مسجدا وعشرات المنازل في ولاية راخين (أراكان) غرب البلاد.

2/10/2013

أعلن وزير خارجية ميانمار أمس الاثنين أن بلاده لن تسمح لمن سماهم المتلهفين لإثارة العنف الطائفي والديني، باستغلال انفتاح الدولة الجديد على الديمقراطية. كما دعا إلى جولة مفاوضات لتحقيق السلام، وذلك تزامنا مع حصار يفرضه بوذيون على مدنيين مسلمين في شمال البلاد.

1/10/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة