وفاة أقدم نائب جمهوري بالكونغرس

توفي بيل يونغ -أقدم نائب عن الحزب الجمهوري في الكونغرس الأميركي- عن عمر ناهز 82 عاما، وذلك بعد أكثر من أسبوع على إعلان اعتزامه التقاعد، حسب ما ذكرته عائلته. كما توفي رئيس مجلس النواب الأسبق توم فولي عن 84 عاما.

وكان بيل يونغ قد أعلن يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري أنه يعتزم التقاعد لدى انتهاء فترته الحالية في الكونغرس.

وانتخب يونغ لعضوية الكونغرس في 22 دورة وشغل منصب رئيس لجنة المخصصات المالية في مجلس النواب الأميركي منذ عام 1999 حتى عام 2005، كما رأس اللجنة الفرعية في مجلس النواب حتى وفاته.

من جهة أخرى، نعى الرئيس الأميركي باراك أوباما رئيس مجلس النواب الأسبق توم فولي الذي توفي بمنزله في واشنطن عن 84 عاما، نتيجة مضاعفات ناجمة عن سكتات دماغية، بحسب بيان لعائلته.

وخلال شغله منصب رئيس مجلس النواب، سعى فولي (ديمقراطي) إلى إنهاء المعارك الحزبية، ولكن في عام 1994 خسر الديمقراطيون أغلبيتهم في مجلس النواب للمرة الأولى خلال أربعين عاما، وتم التصويت باستبعاد فولي المخضرم من منصبه. وبعد أن خسر مقعده أصبح سفيرا للولايات المتحدة في اليابان.

وقال أوباما في بيان إن "نهج توم الواضح ساعده في إيجاد أرضية مشتركة مع أعضاء كلا الحزبين"، في إشارة إلى الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

كما حاز فولي على الثناء من قبل الجمهوريين بسبب نزاهته وأسلوبه القيادي التصالحي، حيث قال الرئيس الأسبق جورج بوش الأب الذي شغل منصب الرئيس لفترة واحدة بدأت عام 1989، إنه وفولي لم يتفقا على كل شيء "ولكن في القضايا الرئيسية نجحنا في وضع مصلحة البلاد قبل السياسة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أقر مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء تعيين النائب الجمهوري جون ماكهوغ في منصب وزير الجيش لينضم بذلك إلى جمهوريين آخرين في إدارة الرئيس باراك أوباما هما وزير الدفاع روبرت غيتس ووزير النقل راي لحود.

17/9/2009

تعددت اهتمامات الصحف الأميركية اليوم الأحد، فتناولت إحداها اتهام نائب جمهوري للإدارة الأميركية بانتهاك القوانين وتجاهل الكونغرس بشأن البرامج الاستخبارية، وتطرقت أخرى إلى وثائق عراقية تعكس تفشي الفساد في صفوف الشرطة، معرجة على التعاون الروسي الكوري الشمالي.

9/7/2006

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء النواب الجمهوريين بمجلس النواب للتوقف عن إطلاق التهديدات، والمصادقة على الميزانية لإنهاء الإغلاق الحكومي الذي يشل البلاد، في حين أصر الجمهوريون على إجراء مفاوضات بشأن سقف الدين.

9/10/2013

هاجم عضو جمهوري مخضرم في مجلس النواب سياسة واشنطن, قائلا إن البيت الأبيض اقترف أفدح الأخطاء الإستراتيجية عندما قرر عدم الانسحاب من العراق. وقال جيم ليتش إن واشنطن عازمة على إنشاء قواعد عسكرية في العراق لتكون حصنا للوجود الأميركي في الشرق الأوسط.

5/11/2003
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة