مئات من حرائق الغابات في أستراليا

New South Wales, AUSTRALIA : This undated handout picture provided by New South Wales Rural Fire Service (NSW Rural Fire Service) on January 8, 2013 shows a NSW Rural Fire Service worker spraying water on a bush fire at Green Point in New South Wales. Bushfires raged out of control across Australia's most populous state on January 8, fanned by intense heat and high winds in "catastrophic" conditions that threatened homes and triggered evacuations. AFP PHOTO / NSW Rural Fire Service ----- EDITORS NOTE ---- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / NSW Rural Fire Service" NO MARKETING - NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS
undefined

اندلعت مئات الحرائق في غابات أستراليا بينما ارتفعت درجات الحرارة لتقترب من مستويات قياسية صاحبها هبوب رياح ساخنة. إلا أن البلاد تمكنت من تفادي يوم كارثي دون وقوع خسائر في الأرواح أو أضرار كبيرة.

واضطر مئات السكان إلى ترك منازلهم مع اندلاع الحرائق في جنوب شرق أستراليا، بينما لم يكن أمام كثيرين خيار سوى الاحتماء بمنازلهم مع اقتراب النيران، وارتفعت درجات الحرارة إلى أكثر من 45 درجة مئوية.

وبعد موجة حارة استمرت أسبوعا، اشتعلت حرائق الغابات في خمس من ولايات أستراليا الست، واندلع أكثر من 137 حريقا في ولاية نيو ساوث ويلز الأكبر من حيث عدد السكان، وفي غابات حول العاصمة كانبيرا.

ودمرت حرائق الغابات نحو مائة منزل أغلبها في ولاية تسمانيا خلال الأيام القليلة الماضية. لكن لم ترد تقارير حتى الآن عن وقوع وفيات، وإن كان العديد من الأشخاص ما زالوا مفقودين في المناطق المنكوبة.

وخرج أكثر من 40 حريقا عن نطاق السيطرة اليوم، في حين شارك آلاف من رجال الإطفاء وأكثر من 60 طائرة تحمل صهاريج مياه في مقاومة الحرائق التي يعتقد بأن بعضها أشعلها مخربون عمدا.

واندلعت حرائق جديدة في وقت مبكر اليوم الثلاثاء حول كانبيرا وجنوب ولاية نيو ساوث ويلز وتسمانيا، في وقت ارتفعت فيه درجات الحرارة بنسبة كبيرة لتبلغ في سيدني -أكبر مدن أستراليا- 40 درجة مئوية بحلول الساعات الأولى من بعد الظهيرة بالتوقيت المحلي، رغم أنها مدينة ساحلية.

وأعلن مسؤولو مكافحة الحرائق خمس مناطق في ولاية نيو ساوث ويلز مناطق كوارث.

ودعت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا جيلارد الأمة إلى الاستعداد لما قد يصبح أسوأ يوم تشهده أستراليا فيما يتعلق بحرائق الغابات، وقالت للتلفزيون الأسترالي إن "هذا يوم خطير جدا".

ويأمل رجال الإطفاء أن الطقس الألطف الذي ساد الساحل الشرقي لأستراليا اليوم الثلاثاء حيث انخفضت درجات الحرارة 20 درجة خلال ساعات في بعض البلدات الساحلية، قد يخفف من الأحوال الصعبة.

وحذر مفوض إدارة الحرائق بولاية نيو ساوث ويلز شين فيتزسيمونز من أن هذا التراجع لن يدوم سوى بضعة أيام، قبل أن ترتفع الحرارة مجددا مع هبوب رياح ساخنة.

وأعادت الحرائق إلى الأذهان ما حدث عام 2009 عندما أسفرت حرائق الغابات في ولاية فيكتوريا عن مقتل 173 شخصا وتسببت في خسائر قيمتها 4.4 مليارات دولار، في ما يعرف بيوم "السبت الأسود".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نزح الآلاف من سكان ولاية تاسمانيا -وهي جزيرة تقع جنوب أستراليا- اليوم السبت هربا من حرائق الغابات التي اجتاحت المنطقة منذ أمس بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وتواترت أنباء عن مقتل شخص واحد على الأقل جراء الحرائق.

5/1/2013

تهدد حرائق الغابات بتطويق مدينتي سيدني وكانبيرا جنوب شرق أستراليا، بعد أن خرجت عن نطاق السيطرة اليوم. ويبذل أكثر من خمسة آلاف من رجال الإطفاء والمتطوعين جهودا مضنية لإخماد مائة حريق، في وقت وصلت فيه سرعة الريح إلى 100كلم في الساعة مما يساعد على امتداد الحرائق.

26/12/2001

أعلن متحدث باسم الدفاع المدني بولاية نيوساوث ويلز جنوبي سيدني الأسترالية أن حرائق أججتها رياح قوية استعرت في منطقتين بجنوب الولاية خرجت عن السيطرة ومن المتوقع أن تستمر أياما.

29/8/2009

بدأت أستراليا تجهيز أكثر من ألف ملجأ وتحركت لإعادة صياغة نظامها الوطني للتحذير من حرائق الغابات التي يتوقع أن يفوق ضحاياها تقديرات العام الماضي والتي أودت بحياة 173 شخصا. وقد صدرت تحذيرات من أن الصيف المقبل سيكون “الأكثر خطورة على الإطلاق”.

12/10/2009
المزيد من حرائق
الأكثر قراءة