حرائق بأستراليا تسبب نزوح الآلاف

epa03523960 A bushfire smoke plume visible from Park Beach in Forcett, south-east of Hobart, Tasmania, 04 January 2013. Tasmanian police say they are not able to confirm reports of a death in a huge bushfire in Dunalley near Forcett that has already destroyed homes, a school and an RSL club. EPA/JO GIULIANI AUSTRALIA AND NEW ZEALAND OUT
undefined

نزح الآلاف من سكان ولاية  تاسمانيا -وهي جزيرة تقع جنوب أستراليا- اليوم هربا من حرائق الغابات التي اجتاحت المنطقة منذ الجمعة بسبب الارتفاع الكبير في درجات  الحرارة، وتواترت أنباء عن مقتل شخص واحد على الأقل بسبب الحرائق، وفق ما ذكرت مصادر من الشرطة.

وقد خرج الآلاف من السكان والسياح إلى البحر اليوم هربا من الحرائق التي اقتربت من الساحل، وتم نقل أكثر من ألف شخص لمسافة خمسين كيلومترا شمال هوبارت عاصمة الولاية.

وسجلت في هوبارت الجمعة درجات حرارة قياسية زادت على 41 درجة، وهي الأعلى في تاريخ الولاية.

ولا تزال الحرائق تحاصر الآلاف بالجزء الجنوبي الشرقي من الجزيرة حيث  أصبحت الطرق غير صالحة للسير، كما تسببت الحرائق في عرقلة عمليات  الإجلاء.

وقال القائم بأعمال مفوض الشرطة سكوت تيليارد "الغالبية العظمى من  الناس لا يزالون هناك.. كنا نقوم بنقل الناس بالسفن خلال الليل بقدر الإمكان".

ولا يزال سبعمائة شخص معظمهم من السياح ينتظرون الإنقاذ في "بورت آرثر" وقال تيليارد إنه جرى نقل ثلاثة آلاف وجبة إلى بورت آرثر وغيرها من الأماكن حيث يواجه الناس احتمال البقاء في خيام لليلة أخرى.

وأتت النيران على ما يصل إلى مائة منزل ودمرتها تماما وفقدت مدينة دونالي وقرى الصيد القريبة منها حوالي ثلث منازلها. ولم ترد تقارير مؤكدة عن حصول وفيات أو إصابات.

وكان الحريق قد اجتاح غابات قرية للصيادين بالجزيرة الجمعة بسبب الارتفاع الكبير بدرجات  الحرارة. وقالت الشرطة إن 65 بناية تضررت أو دمرت بقرية دونالي التي تقع على  بعد 55 كيلومترا جنوب شرق عاصمة الولاية.  

وقد حذر مكتب الأرصاد الجوية من أن درجة الحرارة في هوبارت ستصل إلى 39 درجة مئوية، بينما ستصل في ملبورن إلى 41 درجة، وفي أديلايد وسويلترينج 44 درجة  مئوية. 

يُذكر أن أقصى درجة حرارة على الإطلاق تم تسجيلها في أودناداتا جنوبي أستراليا عام 1960 حيث بلغت 50.7 درجة مئوية. وقال خبراء الأرصاد إن موجة الحر الحالية يمكن أن يسجل خلالها رقم قياسي جديد لدرجات الحرارة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تهدد حرائق الغابات بتطويق مدينتي سيدني وكانبيرا جنوب شرق أستراليا، بعد أن خرجت عن نطاق السيطرة اليوم. ويبذل أكثر من خمسة آلاف من رجال الإطفاء والمتطوعين جهودا مضنية لإخماد مائة حريق، في وقت وصلت فيه سرعة الريح إلى 100كلم في الساعة مما يساعد على امتداد الحرائق.

Published On 26/12/2001

تجاوزت النيران الحواجز التي وضعت أمامها في جنوب أستراليا ووصلت إلى مسافة 15 كلم من وسط سيدني, في حين بدأ رجال الإطفاء أسبوعهم الثاني من مكافحتها بمواجهة رياح عاتية ودرجات حرارة مرتفعة, مما يزيد من صعوبة إخمادها.

Published On 1/1/2002
AFP - A fire-fighting helicopter approaches an out of control fire in the Bunyip State Park near Labertouche, some 125 kilometres west of Melbourne, on February 7, 2009. More

أعلن متحدث باسم الدفاع المدني بولاية نيوساوث ويلز جنوبي سيدني الأسترالية أن حرائق أججتها رياح قوية استعرت في منطقتين بجنوب الولاية خرجت عن السيطرة ومن المتوقع أن تستمر أياما.

Published On 29/8/2009
المزيد من حرائق
الأكثر قراءة