كيري يحظى بالإجماع لتولى الخارجية

وافقت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي (كونغرس) بالإجماع الثلاثاء على ترشيح السناتور جون كيري لمنصب وزير الخارجية ليحل محل وزيرة الخارجية المنصرفة هيلاري كلينتون.

ومن المتوقع أن يصدق مجلس الشيوخ بكامل هيئته في وقت لاحق اليوم على ترشيح كيري لمنصب وزير الخارجية.

وصرحت السناتور الديمقراطية باربرة بوكسر للصحفيين أن السناتور الديمقراطي الذي كان حتى الآن يتولى رئاسة هذه اللجنة ولم يشارك في التصويت، حصل على كل أصوات زملائه.

من جانبه أعرب كيري عن امتنانه للتصويت له معتبرا أن "الأمر ليس سهلا".

وبينما عبر أعضاء الشيوخ عن تحفظات على السفيرة الأممية سوزان رايس، وتشاك هاغل الذي رشحه أوباما لمنصب وزير الدفاع، وجون برينان الذي رشح لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية، لم يكن لديهم بواعث قلق بشأن كيري.

ويحظى كيري -الذي كان عضوا بالشيوخ خمس فترات وخاض انتخابات الرئاسة عام 2004 أمام الرئيس السابق جورج بوش ولم تكلل جهوده بالنجاح- بقاعدة تأييد عريضة من رفاقه الديمقراطيين وأيضا من الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

وفي مؤشر على التأييد القوي الذي يحظى به كيري، أصدر أعضاء اللجنة قرارا يشيد بجهوده في مجلس الشيوخ قبل الاقتراع على تأييد ترشيحه للمنصب.

وكان الرئيس باراك أوباما قرر تعيين كيري بمنصب وزير الخارجية في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أعلنت رايس عدولها عن الرغبة في تولي هذا المنصب.

وبحكم ترؤسه منذ أربع سنوات للجنة الشؤون الخارجية المهمة في مجلس الشيوخ خلفا لـجو بايدن نائب الرئيس الحالي، لدى كيري دراية واسعة بالملفات الدبلوماسية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تعقد لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي اليوم جلسة استماع يتوقع أن تصادق على ترشيح الرئيس باراك أوباما لجون كيري لشغل منصب وزير الخارجية لأربع سنوات، على اعتبار أن الأخير هو من يتولى رئاسة اللجنة.

24/1/2013

قرر الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة تعيين عضو مجلس الشيوخ السناتور الديمقراطي جون كيري وزيرا للخارجية، خلفا للوزيرة الحالية هيلاري كلينتون.

21/12/2012

استعرضت صحيفتا “يديعوت” و”إسرائيل اليوم” اليوم جوانب من شخصية وسياسة وزير الخارجية الأميركية الجديد ومرشح الرئاسة السابق جون كيري، كما استشرفت مواقفه في جملة من القضايا الشرق أوسطية.

23/12/2012

أعلن جون كيري المرشح وزيرا للخارجية الأميركية أنه سيعمل على إحياء محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة يمكن أن تدرس مبادرة سلام جديدة رغم فشل جهود الرئيس الأميركي باراك أوباما في ولايته الأولى.

25/1/2013
المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة