نائب شافيز: الرئيس مدرك لوضعه الصحي المعقد


قال نيكولاس مادورو نائب الرئيس الفنزويلي إن الرئيس هوغو شافيز يدرك جيدا أن حالته معقدة بعد أن خضع لجراحة رابعة لإزالة ورم سرطاني في كوبا، في الوقت الذي تترقب فيه البلاد صحة زعيمها.

وعاد مادورو إلى فنزويلا بعد أن أمضى عدة أيام إلى جانب شافيز وأفراد من أسرته، في خطوة قد تساعد على إخماد شائعات عن أن زيارته مؤشر على أن شافيز يشارف على الموت.

وقال مادورو في مقابلة مع قناة تيليسور الفنزويلية إنه التقى شافيز الذي يبدي قوة جبارة، وأشار إلى أن الرئيس الفنزويلي -المفترض أن يؤدي القسم لولاية رئاسية جديدة في 10 يناير/كانون الثاني الحالي- شدد على ضرورة إبقاء الناس على اطلاع دائم على وضعه الصحي، واعتبر أن شافير واع بالكامل ويدرك صعوبة وضعه الصحي المعقد. وتابع "رأيت فيه قوة جبارة.. وقد سأل عند لقائي به عن الأمور الاقتصادية والسياسية".

وأشار نائب الرئيس -الذي اختاره شافيز في الشهر الماضي لخلافته- إلى أن الرئيس "لا يزال تحت المراقبة ويواصل علاجاته، إنه وضع معقد.. يطرأ أحيانا تحسن طفيف، أحيانا تبقى الحالة مستقرة".

ودعا الناس إلى عدم تصديق كل الشائعات والأكاذيب عن صحة الرئيس الفنزويلي، وأكد أن الجميع يتوقعون أن تطرأ أمور إيجابية على صحة شافيز، وأبدى ثقته بالله والأطباء، ليتمكن الرئيس الفنزويلي في أقرب وقت ممكن من تخطي وضعه الصحي الدقيق والمعقد.

وأصيب شافيز بنزيف غير متوقع نتيجة لجراحة استغرقت ست ساعات في منطقة الحوض يوم 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأصيب لاحقا بعدوى في جهازه التنفسي.

وفي حالة تنحي شافيز بسبب حالته الصحية ستكون هناك دعوة لإجراء انتخابات خلال ثلاثين يوما، وسيكون مادورو مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يعاني الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز "انتكاسة جديدة" في حالته الصحية بعد العملية الرابعة التي خضع لها لإزالة ورم سرطاني في 11 ديسمبر/كانون الأول بمستشفى في هافانا، بحسب نائبه نيكولاس مادورو.

قال نيكولاس مادورو نائب الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه وعددا من المسؤولين الحكوميين سيتوجهون إلى كوبا حيث خضع شافيز لعملية جراحية لإزالة ورم سرطاني، وسط شكوك حول الظروف الصحية للزعيم الفنزويلي.

وافق نائب الرئيس الفنزويلي وزعيم المعارضة الاثنين على إمكان تأجيل تنصيب هوغو شافيز المقرر في 10 يناير/كانون الثاني في حال كان الرئيس لا يزال يعالج في كوبا، وذلك بينما قال وزير الإعلام إن حالة شافيز شهدت تحسنا طفيفا.

يتوجه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مساء اليوم الأحد إلى كوبا لإجراء عملية جراحية أخرى لاستئصال أورام سرطانية جديدة. الأمر الذي أثار شكوكا جديدة بشأن مصيره ومستقبله ومستقبل ثورته في فنزويلا.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة