اتفاق لتوسيع العقوبات على كوريا الشمالية

The United Nations Security Council meeting convenes in New York April 14, 2012. The U.N. Security Council on Saturday unanimously authorized the deployment of up to 30 unarmed observers to Syria to monitor the country's fragile ceasefire. Russia and China joined the other 13
undefined
توصلت الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق مبدئي بشأن مشروع يفرض عقوبات أممية على كوريا الشمالية، ردا على إطلاقها صاروخا في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ولا يفرض مشروع القانون عقوبات جديدة ولكنه يدعو لتوسيع العقوبات القائمة، بحسب ما صرح به دبلوماسيون. وأضاف هؤلاء أن الدعم الصيني للخطوة سيمثل ضربة قوية لبيونغ يانغ.

وبحسب الدبلوماسيين، فمن المقرر أن يتبنى مجلس الأمن القرار الأسبوع المقبل، وجاء الاتفاق نتيجة لمفاوضات مكثفة شاركت فيها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الصيني يانغ جي شي.

وأكد المبعوث الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إفادات الدبلوماسيين، مشيرا إلى أن القرار يمكن أن يصدر الأسبوع المقبل، متوقعا دعما من الدول الأعضاء له، وأضاف "موقفنا أن إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي يمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة".

ووصف دبلوماسي مطلع على المفاوضات مشروع القرار بأنه "تسوية ستحصل بموجبها الولايات المتحدة على قرار رسمي وتوسيع للتدابير المتخذة حاليا، في حين يمكن للصين التباهي بأنها تفادت عقوبات جديدة على حليفتها كوريا الشمالية"، مضيفا أنه لا يزال يتعين الحصول على الموافقة النهائية من بكين.

وترغب بكين وواشنطن في اتخاذ قرار قبل تسلم كوريا الشمالية الرئاسة الشهرية لمجلس الأمن في فبراير/شباط، بحسب الدبلوماسيين.

يذكر أنه بعد عملية إطلاق صاروخ لكوريا الشمالية في أبريل/نيسان 2012 أصدر مجلس الأمن بيانا رئاسيا أدان العملية، وطالب لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية بتشديد العقوبات الأممية على بيونغ يانغ، ووقتها قامت لجنة العقوبات بإضافة "هيئات ومواد" على قائمة الحظر.

وتضع الولايات المتحدة وحلفاؤها إطلاق صاروخ كوري شمالي في 12 ديسمبر/كانون الأول  ووضعه قمرا اصطناعيا في المدار، في إطار محاولة جديدة جدية من بيونغ يانغ لإطلاق صاروخ بالستي بعيد المدى.

وتمنع قرارات صدرت عن الأمم المتحدة عاميْ 2006 و2009 بيونغ يانغ من أي نشاط نووي أو بالستي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Tangchai-ri, -, DEMOCRATIC PEOPLE'S REPUBLIC OF KOREA : (FILES) This file photo taken on April 8, 2012 shows a North Korean soldier standing guard in front of an Unha-3 rocket at Tangachai -ri space center. North Korea carried out on December 12, 2012 a widely criticised rocket launch, seen by many in the international community as a disguised ballistic missile test, the South Korean defence ministry said. AFP PHOTO / FILES / PEDRO UGARTE

قالت كوريا الشمالية اليوم إنها أطلقت بنجاح صاروخا طويل المدى وضع في المدار قمرا اصطناعيا لأغراض مدنية، وبينما أدانت دول غربية وجارتها الجنوبية خطوة بيونغ يانغ دعت اليابان والولايات المتحدة إلى عقد جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الرد على العملية.

Published On 12/12/2012
Caption:EDITORS' NOTE: Reuters and other foreign media are subject to Iranian restrictions on their ability to film or take pictures in Tehran. An undated photo released by Iran's Army on November 20, 2010 shows an anti-aircraft missile S-200 being launched during a war game from an unknown location in Iran.

نفت إيران اليوم الثلاثاء أنها تتعاون في مجال الدفاع الصاروخي مع كوريا الشمالية. ووصف وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي مزاعم بعض الدول بوجود تعاون بين إيران وكوريا الشمالية في هذا الصدد بأنها “مجرد تكهنات”.

Published On 25/12/2012
This handout picture taken on December 21, 2012 and released by North Korea's official Korean Central News Agency on December 22, 2012 shows North Korean leader Kim Jong-Un delivering a speech during a banquet for scientists, technicians, workers and officials to celebrate the successful rocket launching at the Mokran House in Pyongyang, following the launch of a long-range rocket on December 13, days before its young ruler marked 12 months in power, intensifying the threat posed by the nuclear-armed state and provoking global condemnation. ---EDITORS NOTE--- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / KCNA VIA KNS" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS AFP PHOTO / KNS-KCNA

دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى نهاية للمواجهة مع الجارة الجنوبية، وتحدث عن “منعرج حاسم” نحو قيام عملاق اقتصادي، مجددا التأكيد على البرنامج العسكري لبلاده.

Published On 1/1/2013
google executive chairman eric schmidt is seen during a news conference at the main office of google korea in seoul on november 8, 2011. schmidt said that he has asked the south korean president and top telecommunication regulator to take a cue from countries with more lax rules on the internet.

يقوم وفد أميركي يضم رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة غوغل الأميركية -أكبر شركة مزودة لخدمات الإنترنت في العالم- بزيارة خاصة ذات طابع إنساني إلى كوريا الشمالية هذا الشهر.

Published On 3/1/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة