قصف تركي لمواقع الأكراد بشمال العراق

أكدت تركيا أن طائراتها قصفت أمس أكثر من خمسين موقعا لمتمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وقال مصدر عسكري لم يكشف اسمه إن 16 مقاتلة من طراز "أف16" أقلعت مساء أمس من قاعدتها في ديار بكر جنوب شرق البلاد، وقصفت أهدافا في جبل قنديل شمال العراق على بعد 90 كلم من الحدود التركية.

وأضاف المصدر نفسه أن العملية استمرت ثلاث ساعات وأصابت أكثر من خمسين هدفا للمتمردين الأكراد.  

وكانت الطائرات التركية قد استهدفت أمس الاثنين 18 موقعا على الأقل لحزب العمال بشمال العراق، في أول غارات تنفذ منذ أسابيع، وبعدما بدأت أنقرة الشهر الماضي مفاوضات مع زعيم الحزب عبد الله أوجلان في سجنه.

وتقوم أجهزة المخابرات التركية منذ نهاية 2012 بمفاوضات مباشرة مع أوجلان الذي يقضي منذ 1999 حكما بالسجن المؤبد في سجن بجزيرة إيمرالي قرب إسطنبول.

وتقول الحكومة التركية إن هدف المفاوضات التوصل إلى تسوية يتم في إطارها نزع سلاح حزب العمال الذي يشن منذ عام 1984 تمردا تسبب في مقتل أربعين ألف شخص في جنوب شرق تركيا.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن منذ أسبوع أن العمليات العسكرية ضد القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني ستستمر طالما لم يضع الحزب أسلحته.

ووفقا لتقديرات تركية, فإن ما يصل إلى ألفين من عناصر حزب العمال يتخذون من جبال كردستان العراق معقلا لهم. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إنه لن يذعن للمتمردين الأكراد الذين تجري حكومته محادثات سلام تمهيدية مع زعيمهم المسجون عبد الله أوجلان سعيا لتسوية تتضمن نزع سلاحهم. ولم تمنع تلك المحادثات من توجيه ضربات جوية جديدة لقواعدهم في شمال العراق.

قتل جندي تركي و13 من عناصر حزب العمال الكردستاني إثر اشتباكات جرت على الحدد التركية العراقية في جنوب شرق البلاد مساء أمس، وذلك في ظل مفاوضات تجري مع زعيم الحزب لإنهاء الصراع الذي دام نحو ثلاثة عقود.

أنهى اليوم نحو سبعمائة سجين كردي في أنحاء تركيا إضرابهم عن الطعام تلبية لنداء زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان، وكان مئات المحتجين الأكراد قد اشتبكوا مع الشرطة التركية أثناء تظاهرهم تأييدا لمطالب السجناء.

أعلنت مصادر محلية عراقية اليوم السبت أن طائرات حربية تركية نفذت غارات متكررة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في شمالي العراق على أهداف تابعة لحزب العمال الكردستاني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة