تركيا تسمح لأوجلان بمشاهدة التلفزيون


قال مسؤول تركي إن زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان المعتقل في تركيا أصبح بإمكانه مشاهدة التلفزيون في زنزانته لأول مرة منذ اعتقاله سنة 1999.

وأكد وزير العدل سعد الله أرغين للصحفيين اليوم الثلاثاء أن أوجلان طلب جهاز تلفزيون إضافة إلى جهاز الراديو المسموح له باستخدامه داخل زنزانته في سجن بجزيرة إيمرالي قرب إسطنبول، وأوضح أنه "لا يحصل على بث خاص، بل تتوفر لديه نفس القنوات المتوفرة في الزنزانات الأخرى".

غير أن محمد أوجلان -وهو أخو عبد الله أوجلان الأصغر الذي زاره الاثنين- قال إن شقيقه لم يطلب جهاز التلفزيون، بل إن مدير السجن هو من أقنعه بذلك.

وكان أوجلان يعيش في عزلة تامة حتى تم نقل بعض السجناء إلى الجزيرة السجن في 2011. ولم يتمكن من التشاور مع محاميه لأكثر من عام بهدف منعه من الاتصال بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، كما قالت وسائل الاعلام. إلا أنه كان يسمح له دائما باستقبال زيارات من أفراد عائلته.

ويتزامن السماح لأوجلان بمشاهدة التلفزيون مع محادثات السلام بينه وبين وكالة الاستخبارات التركية التي تأمل الحصول على مساعدة من أوجلان لنزع أسلحة حزب العمال.

وذكرت وسائل الإعلام التركية الأسبوع الماضي أن المحادثات المستمرة منذ أسابيع أسفرت عن خريطة طريق لإنهاء ثلاثة عقود من النزاع الذي أودى بحياة 45 ألف شخص معظمهم من الأكراد. ولم يؤكد أي من الطرفين خريطة الطريق تلك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عقد مسؤولون أتراك محادثات مع زعيم "العمال الكردستاني" المسجون عبد الله أوجلان بشأن نزع سلاح الحزب. وقالت صحيفة حريت إنه إذا توصل الطرفان لاتفاق فإن "الكردستاني" الذي أوقف العمليات بسبب الأحوال الجوية خلال الشتاء سوف يتخلى عن سلاحه الربيع القادم.

من الذي قتل الناشطات التركيات المنتميات إلى حزب العمال الكردستاني في باريس؟ أحجية يصعب حلها، بل لم تصل المخابرات الفرنسية حتى لخيوط أولية لهذه الجريمة التي وقعت الخميس بوقت حساس تُجرى فيه "مفاوضات سلام" بين أنقرة وزعيم الحزب عبد الله أوجلان.

أقرت السلطات التركية وزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان اتفاقا إطاريا من أربع مراحل لوقف القتال المستمر منذ عام 1984 بين الجانبين، حسب ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية اليوم الأربعاء.

تتباين آراء خبراء أتراك بشأن ما سيترتب عن المفاوضات التي بدأتها السلطة الحاكمة بتركيا مع زعيم حزب العمال الكردستاني السجين لديها عبد الله أوجلان، بهدف التوصل لاتفاق يقضي بنزع سلاح الحزب المحظور.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة