الذرية تستأنف محادثاتها مع إيران الخميس

Herman Nackaerts (C) and members of a delegation of the International Atomic Energy Agency (IAEA) check-in before their departure to Iran, at the airport in Vienna January 15, 2013. A senior U.N. nuclear watchdog official said on Tuesday he was aiming for an agreement with Iran this week on a framework deal enabling his inspectors to investigate suspected nuclear bomb research. REUTERS/Herwig Prammer (AUSTRIA - Tags: POLITICS)
undefined

تواصل إيران ووفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية محادثاتهما الخميس بالعاصمة طهران، في محاولة للتوصل إلى اتفاق يتيح للوفد مواصلة تحقيق يجريه بشأن أبعاد عسكرية مشتبه بها للبرنامج النووي الإيراني. بينما لم يتحدد موعد محادثات طهران ومجموعة الست.  

وأكدت الوكالة هذا اللقاء على لسان المتحدث باسمها جيل تيودور، مؤيدة بذلك ما نقلته قناة العالم الحكومية الإيرانية عن مصدر على صلة بالملف من قوله إن اجتماعيْ عمل بين فريق الوكالة الذرية والمسؤولين عن البرنامج النووي الإيراني عقدا الأربعاء، وستتواصل المحادثات الخميس.

كما أكدت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء أن هيرمان ناكارتس نائب المدير العام للوكالة الذرية ومبعوث إيران لدى الوكالة الدولية علي أصغر سلطانية بدآ أحدث مباحثات صباح الأربعاء. 

ويهدف ناكارتس ووفد الخبراء المرافق له من اجتماعاتهم مع المسؤولين الإيرانيين في طهران للتوصل الى اتفاق إطاريّ جديد، تجيب فيه إيران عن أسئلة الوكالة لتبديد المخاوف والشكوك بشأن أنشطتها النووية.  

ويحاول وفد الوكالة خلال هذه الجولة من المفاوضات -وهي السابعة منذ عامين- إقناع الإيرانيين بالسماح لمفتشيها بدخول موقع بارتشين العسكري الذي تشتبه الوكالة في أنّ تجارب تفجيرات نووية جزئية قد أجريت داخله، بينما تنفي طهران ذلك وتصفه بأنه اتهامات لا أساس لها.

وكان الطرفان قد أعلنا -خلال محادثاتهما الأخيرة الشهر الماضي- أنهما اقتربا من تحقيق اتفاق شامل لحل القضايا العالقة بينهما، بما فيها فتح منشأة بارتشين العسكرية أمام مفتشي الوكالة الدولية.

غير أن إيران رفضت حتى الآن عددا من مطالب الوكالة التي تحقق في قسم كبير من هذا البرنامج، معتبرة أن هذه المطالب تتجاوز التزاماتها في إطار معاهدة الحد من الانتشار النووي.

لا موعد
ومن جهة أخرى، كشف متحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون الأربعاء أن القوى العالمية الست وإيران لم تحدد بعد موعدا لجولة جديدة من المحادثات النووية.

وردا على ما أوردته وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن استئناف المحادثات يوميْ 28 و29 يناير/كانون الثاني الجاري، قال المتحدث مايكل مان إن "الاتصالات جارية وننتظر أن يرد الإيرانيون".

وذكرت الوكالة الإيرانية -التي لم تكشف عن مصدر تقريرها- أن مكان الاجتماع لم يتحدد بعد، لكنها قالت إن الموعد قد يتغير استنادا إلى المكان الذي سيعقد فيه الاجتماع، وتحدثت عن إسطنبول وجنيف ومدن أخرى كمكان للمحادثات.

وكانت الوكالة أوردت الأربعاء أن إيران ومجموعة الست ستجتمع يوميْ 28 و29 لإجراء مزيد من المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.    

المصدر : الجزيرة + وكالات