محادثات باكستانية هندية لاحتواء التوتر

A Pakistani soldier keeps watch over to the Indian army positions at the disputed frontier between two countries also know as Line of Control (LOC) in the Chakothi sector, Muzaffarabad, Kashmir on 5 May 2003 . Kashmir is a land of dispute between Pakistan and India. The international community fears that the dispute between India and Pakistan could lead to nuclear confrontation, and has pressed the two to hold peace talks. Both countries have nuclear arsenals and on Monday, 5 May 2003, a Pakistani official said that 'Pakistan will dispose of its nuclear arsenal if rival India does as well.'
undefined

يعقد مسؤولون عسكريون من الهند وباكستان غدا الاثنين محادثات عند خط المراقبة الذي يقسم إقليم كشمير المتنازع عليه، في محاولة للحد من حالة التوتر بين الطرفين جراء الهجمات الأخيرة. يأتي ذلك رغم تبادل لإطلاق النار وقع اليوم بين جيشي البلدين في المنطقة ذاتها.

وقال المتحدث باسم الجيش الهندي في العاصمة نيودلهي العقيد جاغديب داهيا إن الاجتماع بين الطرفين سيتم في مندهار التي شهدت أحد أكثر الهجمات الأخيرة فتكا، وذلك في الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي.

ويعلن عن هذه المباحثات في الوقت الذي تبادل جنود من الجيشين الهندي والباكستاني اليوم الأحد إطلاق نار عند الخط الفاصل بين شطري كشمير اللذين يخضع أحدهما لسيطرة الهند والآخر لسيطرة باكستان.

وأكد داهيا أن القوات الهندية أطلقت النار على مجموعة من الأشخاص يشتبه في أنهم  متسللون، وقال "لقد أحبطت محاولة التسلل"، ولم ترد تقارير عن سقوط  قتلى.

وقتل أربعة جنود الأسبوع الماضي في أسوأ مظاهر للعنف في كشمير منذ اتفاق البلدين على وقف إطلاق النار قبل نحو عشر سنوات.

فقد قتل جندي باكستاني الأحد الماضي في هجوم قالت إسلام آباد إن الجيش الهندي شنه عند الحدود، لكن الأخير نفى اختراق أي من جنوده خط المراقبة رغم اعترافه بوقوع تبادل لإطلاق النار على الحدود. 

وبعد يومين على ذلك الحادث، وإلى الجنوب على امتداد خط المراقبة في منطقة مندهار، قتل جنديان هنديان في غابة كثيفة بعدما قال مسؤولون هنود إنه كان توغلا عميقا من القوات الباكستانية داخل الأراضي الهندية، مؤكدين أن رأس أحد الجنديين "قطع بشكل بشع".

وتجدد القتال الخميس الماضي في جزء آخر من خط وقف إطلاق النار، وقالت باكستان إن أحد جنودها قتل.

ويحدث إطلاق النار والمناوشات على امتداد خط المراقبة الذي يبلغ طوله 740 كلم رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم عام 2003. ويقول الجيش الهندي إن ثمانية من جنوده قتلوا عام 2012 في 75 واقعة انتهاك للاتفاق.

وكانت محادثات السلام بين الطرفين قد استؤنفت عام 2011 بعدما علقت بسبب هجمات مومباي عام 2008 التي تتهم فيها الهند مسلحين يتخذون من باكستان مقرا لهم.

يذكر أن إقليم كشمير الذي تسكنه غالبية مسلمة يقع في منطقة الهمالايا، وتتنازع الهند وباكستان على الأحقية فيه. وتسبب الإقليم في حربين من أصل ثلاث خاضها البلدان النوويان منذ العام 1947.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

TM223 - Suchit-Garh, Jammu and Kashmir, INDIA : An Indian Border Security Force (BSF) soldier keeps watch at an outpost along the India-Pakistan border in Suchit-Garh, 36 kms southwest of Jammu on January 10, 2013. The beheading of an Indian soldier may have sparked a war of words between Delhi and Islamabad but the two nuclear rivals are both determined to prevent it from wrecking a fragile peace process. Two Indian soldiers died after a firefight erupted in disputed Kashmir on Tuesday as a patrol moving in fog discovered Pakistani troops about 500 metres (yards) inside Indian territory, according to the Indian army. AFP PHOTO/Tauseef MUSTAFA

اتهمت باكستان القوات الهندية بقتل جندي باكستاني في منطقة كشمير المتنازع عليها، وسط تبادل للاتهامات بين البلدين بهجمات مماثلة جرت في الآونة الأخيرة.

Published On 10/1/2013
A Pakistani soldier keeps watch over to the Indian army positions at the disputed frontier between two countries also know as Line of Control (LOC) in the Chakothi sector, Muzaffarabad, Kashmir on 5 May 2003 . Kashmir is a land of dispute between Pakistan and India. The international community fears that the dispute between India and Pakistan could lead to nuclear confrontation, and has pressed the two to hold peace talks. Both countries have nuclear arsenals and on Monday, 5 May 2003, a Pakistani official said that 'Pakistan will dispose of its nuclear arsenal if rival India does as well.'

استدعت الهند السفير الباكستاني سلمان بشير اليوم الأربعاء للاحتجاج على مقتل جنديين هنديين قرب الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير المتنازع عليه، فيما جددت باكستان نفيها لوقوع هذه الحادثة.

Published On 9/1/2013
Pakistan Foreign Secretary Jalil Abbas Jilani (L) shakes hands with Indian Foreign Secretary Ranjan Mathai (R) ahead of delegation level talks in New Delhi on July 4, 2012. Top Indian and Pakistani foreign ministry officials met to bolster a fragile peace dialogue undermined by fresh tensions over the 2008 Mumbai attacks and political flux in Pakistan.

بدأ وكيلا وزارتي الخارجية في الهند وباكستان محادثات بنيودلهي اليوم وسط توترات جديدة بين البلدين بسبب هجمات بومباي 2008 والتقلبات السياسية في باكستان. ويتوقع أن تشمل المحادثات العديد من القضايا بينها الإرهاب والنزاع بشأن إقليم كشمير وإجراءات بناء الثقة.

Published On 4/7/2012
In this photograph taken on August 2, 2012 Indian Border Security Force (BSF) soldiers stand guard along fencing near the India-Pakistan Chachwal border outpost, some 65 kms north from the north-eastern Indian city of Jammu. Pakistani troops January 8, 2013 killed two Indian soldiers near the tense disputed border in Kashmir, two Indian military sources said, two days after Islamabad said one of its soldiers was killed there

قال الجيش الهندي إن اثنين من جنوده قتلا بنيران جنود باكستانيين اليوم الثلاثاء قرب الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير المتنازع عليه، لكن إسلام آباد نفت الخبر واصفة إياه بأنه مجرد دعاية إعلامية.

Published On 8/1/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة