سبعة قتلى بانفجار داخل مسجد بأفغانستان

Afghan police officials control a vehicle at a checkpost after twin suicide bomb attack in neighboring Wardak province outside the NATO base, in Ghazni, Afghanistan, 01 September 2012. At least 12 people were killed and 59 others injured on 01 September in two suicide attacks in central Afghanistan, officials said. “A suicide attacker blew his explosive vest at the gate of Sayedabad district building in Wardak province and subsequently his colleague detonated his explosive-filled truck,” the provincial office said. “Eight civilians including a woman with four police officers were killed in the incidents, while 47 civilians, seven police and three intelligence officers were injured,” it, adding that two soldiers with the NATO-led military coalition were also wounded. The attack occurred near a military base. EPA/NAWEED HAQJOO
undefined

قال مسؤولون محليون اليوم الأحد إن سبعة مدنيين على الأقل قتلوا في انفجار داخل مسجد بشرق أفغانستان فجر السبت، بعد عملية مشتركة قامت بها القوات الأجنبية والأفغانية في المنطقة أسفرت عن مقتل أربعة من عناصر حركة طالبان.

وقال المتحدث باسم حاكم إقليم وردك شهيد الله شهيد، إن الانفجار وقع في منطقة سيد آباد بالإقليم نحو الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي يوم السبت.

وأضاف شهيد لوكالة رويترز "تعرضت قافلة للقوات الأفغانية والأجنبية لإطلاق نار من مسلحين داخل المسجد، وقتل سبعة قرويين في انفجار بعد العملية".

وقال متحدث باسم القوة الدولية المساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) إن قوة خاصة مشتركة قامت بغارة ليلية في المنطقة، وإنه على علم بتقارير عن وقوع انفجار بمجرد مغادرة الفريق، وتابع أن العملية المشتركة لم تسفر عن سقوط قتلى من المدنيين.

وتعتبر الغارات الليلية وسقوط القتلى المدنيين من مصادر الخلاف الرئيسية بين الحكومة الأفغانية وداعميها الغربيين، وأدت إلى احتجاجات ضخمة وأعمال عنف.

وقالت حركة طالبان وشرطة وردك إن غارة جوية شنتها قوة (إيساف) أسفرت عن مقتل المدنيين، لكن التحالف قال إنه لم يتم استخدام طائرات.

وقال المتحدث باسم (إيساف) إن مقاتلين من طالبان أطلقوا النار على القوة المشتركة من مبنى قريب يعتقد أنه يستخدم كمسجد. وأردف قائلا إن الجنود ردوا بإطلاق النار مما أدى الى مقتل أربعة مسلحين.

وقال "إذا حدثت هذه (الوفيات بين المدنيين) فإن هؤلاء المدنيين لقوا حتفهم بطريقة ما بعد أن غادرت القوات المنطقة".

من جهته قال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد -في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني- إن "القوات الأميركية" شنت غارتين جويتين في هجوم على المسجد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03519092 A video grab made available to media on 28 December 2012 shows Hakimullah Mehsud (C) chief of Tehrik-e-Taliban Pakistan (Pakistani Taliban movement) as he shakes hands with Ihsanullah Ihsan the Taliban spokesman during a video recording at an undisclosed location near the Pak-Afghan border. The Taliban in Pakistan have offered a possible ceasefire on conditions including an apparent resumption of government support to Islamist rebels fighting in the disputed Himalayan region of Kashmir. The Taliban has been waging a deadly, five-year war against Pakistan because of its support for the US-led efforts against the insurgency in neighbouring Afghanistan as well as a crackdown on Islamist rebels inside Pakistan. EPA/--- BEST QUALITY AVAILABLE

قالت حركة طالبان الباكستانية إنها ستوقف هجماتها المتقطعة على الجيش الباكستاني في معقل الحركة بمنطقة وزيرستان الشمالية، لكنها ستكثف الهجمات على قوات حلف شمال الأطلسي بأفغانستان. بينما لن ينطبق وقف إطلاق النار في باقي أنحاء البلاد حيث الاشتباكات بين طالبان والأمن.

Published On 13/1/2013
J403 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama (R) and his Afghan counterpart Hamid Karzai leave after a joint press conference in the East Room at the White House in Washington, DC, on January 11, 2013. Obama and Karzai said that American forces would hand the lead in the fight against the Taliban to Afghan forces in the next few months. AFP PHOTO/Jewel Samad

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن مهمة الناتو في أفغانستان ستتحول في ربيع العام الجاري من القتال إلى التدريب، وتعهد بأنه لن يبقي هناك أي قوات أميركية -بعد انتهاء المهمة القتالية للقوات الدولية نهاية 2014- بدون حصانة قضائية.

Published On 11/1/2013
US soldiers from 3rd Platoon, Bulldog Troop, 1st Squadron (Airborne), 91st US Cavalry Regiment, 173rd Airborne Brigade Combat Team, based at Combat Outpost McClain operating under the NATO sponsored International Security Assistance Force (ISAF) patrol in the area of Ahmadzi village in Muhammad Agah, Logar Province on October 6, 2012. The last of the extra 33,000 soldiers President Barack Obama deployed nearly three years ago left late September 2012, and the remaining NATO force of some 112,000 will follow by the end of 2014. AFP PHOTO/ Munir uz ZAMAN

حذر نواب أفغان الأربعاء من أن حربا أهلية ستندلع في البلاد إذا سحبت الولايات المتحدة كل قواتها بنهاية العام القادم. ويأتي هذا التحذير في وقت تناقش واشنطن سحب كل قواتها من هذا البلد بنهاية عام 2014.

Published On 9/1/2013
Washington, District of Columbia, UNITED STATES : Afghan President Hamid Karzai (L) and US Secretary of Defense Leon Panetta hold a meeting at the Pentagon in Washington, DC, on January 10, 2013. AFP PHOTO/Jewel Samad

تعهد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الخميس أمام الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بأن تبقى الولايات المتحدة إلى جانب أفغانستان “تتمتع بالسيادة” تستطيع وحدها ضمان أمنها بعد انسحاب القوات الأميركية مع نهاية 2014.

Published On 11/1/2013
المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة