إسلام آباد تتأهب لمسيرة القادري

epa03531104 Tahirul Qadri, a prominent religous scholar talks during a press conference as he announces a long march against electoral reforms, in Lahore, Pakistan, 11 January 2013. Qadri, who returned to the country after a long time, called for a march to capital Islamabad as the government failed to begin electoral reforms within the dead line given by him. EPA/RAHAT DAR
undefined

أغلقت الحكومة الباكستانية جميع منافذ العاصمة إسلام آباد اليوم الأحد، في محاولة منها لمنع مسيرة تطالب بإصلاح النظام السياسي، تنطلق من لاهور عاصمة إقليم البنجاب لتصل إلى العاصمة غدا، ويقودها رجل الدين طاهر القادري.

وقامت الحكومة بإغلاق منافذ العاصمة والشوارع الرئيسية فيها والمؤدية إلى المباني المهمة وإلى الحي الدبلوماسي بوضع حواجز أمنية وأسلاك شائكة. كما حفرت في بعض الأماكن خنادق وملأتها بالمياه لمنع المشاركين في المسيرة من الدخول إلى العاصمة.

ويقود المسيرة رجل الدين طاهر القادري -مؤسس حركة منهاج القرآن- من أجل الضغط لإجراء إصلاحات سياسية بأن تقوم الحكومة بتعيين رؤساء جدد في اللجنة الانتخابية، فضلا عن تطبيقها الكامل لحكم محكمة يؤيد إجراء الانتخابات الوطنية المقبلة.

وأجرت شخصيات سياسية بارزة عديدة من بينها شخصيات من الائتلاف الحاكم مباحثات مع رجل الدين السني المعتدل في الأيام الاخيرة لإقناعه بسحب دعوته للاحتجاج دون فائدة. واتهم القادري المجموعتين السياسيتين الرئيسيتين -وهما حزب الشعب الباكستاني، والرابطة الإسلامية الباكستانية- بتبني سياسة "الأخذ والعطاء" بشأن القضايا الانتخابية لتأمين مصالحهما.

ومن جانبه حذر وزير الداخلية الباكستاني رحمان ملك، منظمي المسيرة من احتمال استهدافهم من قبل مسلحين، قائلا إن "لدى الحكومة أنباء مؤكدة تفيد باستهداف المسيرة".

وستنتهي الفترة التشريعية الحالية بجميع الأحوال في مارس/آذار المقبل، ومن ثم ينتخب برلمان جديد بعد ستين يوما من انتهائها.

واكتسب القادري -الذي لم يكن معروفا من قبل- خلال الأسابيع القليلة الماضية أنصارا كثيرين بسبب انتقاداته اللاذعة لحكومة بلاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

TM223 - Suchit-Garh, Jammu and Kashmir, INDIA : An Indian Border Security Force (BSF) soldier keeps watch at an outpost along the India-Pakistan border in Suchit-Garh, 36 kms southwest of Jammu on January 10, 2013. The beheading of an Indian soldier may have sparked a war of words between Delhi and Islamabad but the two nuclear rivals are both determined to prevent it from wrecking a fragile peace process. Two Indian soldiers died after a firefight erupted in disputed Kashmir on Tuesday as a patrol moving in fog discovered Pakistani troops about 500 metres (yards) inside Indian territory, according to the Indian army. AFP PHOTO/Tauseef MUSTAFA

اتهمت باكستان القوات الهندية بقتل جندي باكستاني في منطقة كشمير المتنازع عليها، وسط تبادل للاتهامات بين البلدين بهجمات مماثلة جرت في الآونة الأخيرة.

Published On 10/1/2013
People inspect the site of yesterday's bomb blast in Quetta January 11, 2013. The death toll from a series of bombings in two Pakistani cities on Thursday, one of the bloodiest days in the country's history, has reached 114, police said Friday. REUTERS/Naseer Ahmed (PAKISTAN - Tags: CIVIL UNREST POLITICS)

قُتل 114 شخصا الخميس في أربعة تفجيرات في مدينتين في باكستان. وفي حين دعا زعماء شيعة الجيش إلى السيطرة على مدينة كويتا لحماية الأقلية الشيعية، دان الأمين العام للأمم المتحدة التفجيرات.

Published On 11/1/2013
epa03532012 Pakistani Shi'ite Muslim minority sit by the bodies of the victims of twin bomb blasts as they refuse to bury them until the army takes control of the restive provincial capital in Quetta, restive Balochistan province, Pakistan, 12 January 2013. Hundreds of Shiite Muslims protested for a second day on 12 January, against a terrorist attack in Quetta, Pakistan, refusing to bury their dead until authorities pledged military protection to the minority sect. A outlawed Sunni extremist group Lashkar-e-Jhangvi claimed responsibility for the attack, one of the worst against the Shiites in decades. EPA/STR

فشلت محادثات بين مسؤولين باكستانيين وقادة شيعة السبت في إنهاء احتجاج شارك فيه آلاف الشيعة، الذين جلسوا بالشوارع في أجواء ممطرة شديدة البرودة لليلة الثانية، إلى جانب جثث 125 قتيلا سقطوا في هجمات استهدفت الخميس الماضي الأقلية الشيعية بمدينة كويتا.

Published On 12/1/2013
epa03519092 A video grab made available to media on 28 December 2012 shows Hakimullah Mehsud (C) chief of Tehrik-e-Taliban Pakistan (Pakistani Taliban movement) as he shakes hands with Ihsanullah Ihsan the Taliban spokesman during a video recording at an undisclosed location near the Pak-Afghan border. The Taliban in Pakistan have offered a possible ceasefire on conditions including an apparent resumption of government support to Islamist rebels fighting in the disputed Himalayan region of Kashmir. The Taliban has been waging a deadly, five-year war against Pakistan because of its support for the US-led efforts against the insurgency in neighbouring Afghanistan as well as a crackdown on Islamist rebels inside Pakistan. EPA/--- BEST QUALITY AVAILABLE

قالت حركة طالبان الباكستانية إنها ستوقف هجماتها المتقطعة على الجيش الباكستاني في معقل الحركة بمنطقة وزيرستان الشمالية، لكنها ستكثف الهجمات على قوات حلف شمال الأطلسي بأفغانستان. بينما لن ينطبق وقف إطلاق النار في باقي أنحاء البلاد حيث الاشتباكات بين طالبان والأمن.

Published On 13/1/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة