أوباما: مهمة التحالف بأفغانستان ستتغير

J403 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama (R) and his Afghan counterpart Hamid Karzai leave after a joint press conference in the East Room at the White House in Washington, DC, on January 11, 2013. Obama and Karzai said that American forces would hand the lead in the fight against the Taliban to Afghan forces in the next few months. AFP PHOTO/Jewel Samad
undefined

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن مهمة قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان ستتحول في ربيع العام الجاري من القتال إلى التدريب وتأهيل القوات الأفغانية، وتعهد بأنه لن يبقي هناك أي قوات أميركية -بعد انتهاء المهمة القتالية للقوات الدولية نهاية 2014- بدون حصانة قضائية.

وأوضح أوباما -خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي عقب لقاء الجمعة عقداه في البيت الأبيض- أنه "في بداية هذا الربيع ستكون لجنودنا مهمة مختلفة تقتصر على التدريب وتقديم المشورة ومساعدة القوات الأفغانية".

وقال الرئيس الأميركي إنه سيعلن الخطوات التالية بشأن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان خلال الأشهر القادمة.

وذكر بيان مشترك صدر عن لقاء أوباما وكرزاي أن الزعيمين أكدا أن القوات الأفغانية تخطت التوقعات الأولية، وبدأت تقود معظم العمليات منذ يوليو/تموز 2012، وهي تقود الآن 80% من العمليات.

وتعهد الرئيسان بإبرام اتفاق أمني ثنائي في أقرب وقت ممكن، مؤكدين أن هذا الاتفاق يصب في مصلحة البلدين.

وأشار البيان إلى أنهما ناقشا اليوم إمكانية وجود أميركي بعد عام 2014 بشكل مستدام وداعم لقوات أمن وطنية أفغانية قادرة، وضاغط على بقايا تنظيم القاعدة والحركات التابعة لها.

غير أن البيان قال إن مدى وطبيعة أي وجود أميركي بعد 2014، وضمانات الحماية القانونية للقوات الأميركية، والتعاون الأمني بين البلدين، ستتحدد في الاتفاق الأمني الثنائي.

وأكد أوباما أن بلاده ستواصل تقديم المساعدة لنظام الاعتقال الأفغاني، ودعم الاستقرار في أفغانستان من خلال تعزيز المؤسسات الاقتصادية، ودعم الإصلاحات الأفغانية لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، حسب تعبيره.

وفي المقابل، تعهد الرئيس الأفغاني بأنه سيغادر السلطة لدى انتهاء ولايته في 2014 حسب الدستور، مؤكدا ضرورة أن تجري انتخابات جيدة ليتمكن الأفغان من اختيار رئيسهم المقبل، حسب قوله.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

US Soldiers stop traffic leading to the governor's compound in Kandahar on April 28, 2012. Two bodyguards and two suicide attackers were killed in a firefight inside the governor's compound in Afghanistan's southern Kandahar province Saturday, an official said. AFP

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لا تستبعد سحب جميع جنودها من أفغانستان وعدم الإبقاء على أي منهم بعد عام 2014، وذلك قبل أيام من الاجتماع المقرر بين أوباما والرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

Published On 9/1/2013
US soldiers from 3rd Platoon, Bulldog Troop, 1st Squadron (Airborne), 91st US Cavalry Regiment, 173rd Airborne Brigade Combat Team, based at Combat Outpost McClain operating under the NATO sponsored International Security Assistance Force (ISAF) patrol in the area of Ahmadzi village in Muhammad Agah, Logar Province on October 6, 2012. The last of the extra 33,000 soldiers President Barack Obama deployed nearly three years ago left late September 2012, and the remaining NATO force of some 112,000 will follow by the end of 2014. AFP PHOTO/ Munir uz ZAMAN

حذر نواب أفغان الأربعاء من أن حربا أهلية ستندلع في البلاد إذا سحبت الولايات المتحدة كل قواتها بنهاية العام القادم. ويأتي هذا التحذير في وقت تناقش واشنطن سحب كل قواتها من هذا البلد بنهاية عام 2014.

Published On 9/1/2013
Washington, District of Columbia, UNITED STATES : Afghan President Hamid Karzai (L) and US Secretary of Defense Leon Panetta hold a meeting at the Pentagon in Washington, DC, on January 10, 2013. AFP PHOTO/Jewel Samad

تعهد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الخميس أمام الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بأن تبقى الولايات المتحدة إلى جانب أفغانستان “تتمتع بالسيادة” تستطيع وحدها ضمان أمنها بعد انسحاب القوات الأميركية مع نهاية 2014.

Published On 11/1/2013
US soldiers from 3rd Platoon, Bulldog Troop, 1st Squadron (Airborne), 91st US Cavalry Regiment, 173rd Airborne Brigade Combat Team, based at Combat Outpost McClain operating under the NATO sponsored International Security Assistance Force (ISAF) patrol in the area of Ahmadzi village in Muhammad Agah, Logar Province on October 6, 2012. The last of the extra 33,000 soldiers President Barack Obama deployed nearly three years ago left late September 2012, and the remaining NATO force of some 112,000 will follow by the end of 2014. AFP PHOTO/ Munir uz ZAMAN

أشار السفير الأميركي السابق لدى أفغانستان رونالد نيومان إلى السياسات التي تتبعها بلاده وقواتها بأفغانستان، وقال إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي سيبحث مع نظيره الأميركي باراك أوباما بشأن إستراتيجية واشنطن بأفغانستان في مرحلة ما بعد الانسحاب.

Published On 11/1/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة