25 قتيلا بانفجاز مخزن للذخيرة بتركيا


لقي 25 جنديا تركيا مصرعهم وجرح أربعة آخرون بانفجار في مخزن للذخيرة غربي تركيا مساء أمس الأربعاء.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن بيان لرئاسة الأركان التركية أن انفجارا وقع في مخزن للأسلحة والذخيرة العسكرية تابع للقوات المسلحة التركية في محافظة أفيون قره حصار الواقعة غربي البلاد، أسفر عن مقتل 25 جندياً وإصابة أربعة بجروح طفيفة. وأكد البيان أن تحقيقا فتح لتحديد أسباب الانفجار.

وعقب وقوع الانفجار هرعت سيارات الإسعاف وفرق الإنقاذ وقوات الدفاع المدني إلى مكان الحادث، وطوقت قوات الأمن المنطقة خشية وقوع انفجارات أخرى.

وقال وزير الغابات وشؤون المياه التركي فيصل إروغلو إن الانفجار وقع نتيجة خطأ فني في المستودع، وإنه لا توجد أية أسباب جنائية خلف الحادث. وأوضح أن الانفجار الذي وقع حوالي الساعة السادسة والربع مساء أمس تسبب بحريق كبير كان من الصعب إخماده.

وأوضح الوزير أن العديد من القنابل أصبحت في محيط المخزن بسبب قوة الانفجار وسيفككها خبراء متفجرات الجيش.

وأكد بيان صادر عن المحافظ عرفان بلقان أوغلو أيضا عدم وجود أسباب جنائية وراء الحادث، وقال إنه وقع أثناء القيام بعملية تصنيف وترتيب للأسلحة والذخيرة الموجودة بالمخزن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر أمنية تركية فجر اليوم الاثنين إن تسعة من مسؤولي الأمن الأتراك بينهم جنود جيش ورجال شرطة قتلوا خلال اشتباكات مع متمردين أكراد في محافظة شيرناق جنوب شرق البلاد، مشيرة إلى جرح ثمانية عناصر آخرين، وأن الاشتباكات ما زالت مستمرة.

قال متمردون أكراد الثلاثاء إنهم غير مسؤولين عن انفجار سيارة ملغومة أسفر عن سقوط تسعة قتلى في بلدة غازي عنتاب بجنوب شرق البلاد قرب حدود تركيا مع سوريا، في وقت متأخر من مساء الاثنين.

قُتل الاثنين عشرة أشخاص على الأقل بينهم ثمانية مدنيين وعسكريان في انفجار مفخخة ولغم، في هجومين منفصلين جنوب شرق تركيا، وسط قلق تركي من زيادة نشاط حزب العمال الكردستاني خارج معاقله التقليدية.

أفرج حزب العمال الكردستاني الثلاثاء عن النائب التركي المعارض حسين أيغون الذي أثار خطفه في بداية الأسبوع بإقليم تونجلي بجنوب شرق تركيا غضبا وخوفا من تصاعد حملة الخطف والعنف.

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة