بانيتا: كيماوية سوريا بمواقع آمنة

قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا استنادا لمعلومات استخبارية إن سوريا نقلت بعض أسلحتها الكيماوية لتحسين أمنها, وذكر في الوقت نفسه أن مواقع الأسلحة الكمياوية الرئيسة مازالت كما هي وآمنة تحت سيطرة الحكومة.

كما نفى الوزير الأميركي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكندي بيتر ماكاي وجود أي معلومات بشأن استيلاء المعارضة على بعض هذه الأسلحة.

يشار في هذا الصدد إلى تقديرات لخبراء تقول إن مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية الذي يرجع إلى سبعينيات القرن الماضي يعد الأكبر في الشرق الأوسط، إذ يقدر بمئات الأطنان.

وقد اعترف النظام السوري للمرة الأولى في نهاية يوليو/تموز الماضي بامتلاك أسلحة كيماوية، وهدد باستخدامها في حال حدوث أي تدخل عسكري غربي، مؤكدا أنه لن يستخدمها أبدا ضد شعبه.

وكانت المعارضة قد قالت في وقت سابق إن الحكومة السورية نقلت بعض هذه الأسلحة إلى المناطق الحدودية.

كان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد قال الشهر الماضي إن استخدام النظام السوري للأسلحة الكمياوية سيكون مبررا للتدخل الأجنبي.

وقد ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية مؤخرا أن النظام السوري أجرى اختبارات على منظومة أسلحته الكمياوية بإطلاق قذائف في منطقة بشمال غرب البلاد, باستخدام طائرات ودبابات. وتحدثت المجلة عن احتمال مشاركة ضباط وخبراء من قوات الحرس الثوري الإيراني في الاختبارات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية في تقرير لها من الحدود التركية السورية، إن الثوار السوريين بدؤوا بالاستعانة بالإنترنت لتصنيع ما يقدرون عليه من الأسلحة، بعدما ارتفعت أسعار السلاح ارتفاعا صاروخيا في الفترة الأخيرة.

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا لمراسلها سي جي شيفرس من الحدود التركية السورية عن الأسلحة التي تتوفر لدى المعارضة في سوريا وأسعارها وأنواعها ومصيرها بعد نجاح الثورة الشعبية ضد الأسد.

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الرئيس السوري بشار الأسد سيحاسب إذا استخدم الأسلحة الكيميائية، في حين أعلنت وزارة الخارجية السورية أن بيانها لم يقصد منه إعلان امتلاك البلاد أسلحة غير تقليدية.

قالت روسيا إنها حصلت من سوريا على “تأكيدات قوية”، بأن الترسانة الكيماوية السورية “مؤمنة تماما”. في هذه الأثناء، تتزايد المخاوف في إسرائيل من احتمال أن تقع هذه الأسلحة في أيدي “مجموعات معادية” في ظل تردي الأوضاع الأمنية في سوريا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة