الأتراك يفضلون غل على أردوغان رئيسا

epa02811685 A handout picture provided by Presidental Press office shows Turkey's Prime Minister Recep Tayyip Erdogan (R) being welcomed by Turkey's President Abdullah Gul before their meeting in Ankara, Turkey, 06 July 2011. Erdogan announced his new cabinet on 06 July. EPA/MURAT CETINMUHURDAR/HANDOUT PRESIDENTAL PRESS OFFICE
undefined
أعرب غالبية الأتراك في استطلاع للرأي ظهرت نتائجه اليوم الأربعاء، عن رغبتهم في استمرار الرئيس الحالي عبد الله غل لتولي الرئاسة في الفترة المقبلة، إذا تعين عليهم الاختيار بينه وبين رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "مترو بول" أن أردوغان سيواجه بعض الممانعة من المواطنين في تحقيق هدفه لتولي مسؤولية الرئاسة بعد تعديل اختصاصات الرئيس في الدستور خلال عامين.

وتنتهي فترة رئاسة غل التي تستمر سبع سنوات عام 2014، ويظهر استطلاع للمواقف السياسية أن نحو 60% من الأتراك يعتقدون بأنه يجب أن يرشح نفسه ثانية في الانتخابات المقبلة.

وعندما سئل من شملهم الاستطلاع عمن سينتخبون إذا تعين عليهم الاختيار بين غل وأردوغان، اختار 50.9% غل و22.7% اختاروا أردوغان، في حين قال 16.1% آخرون إنهم لا يعلمون، ولم يقدم 10.3% إجابة.

وتراجع الفارق الكبير بين الزعيمين بشدة إذا منح من شملهم الاستطلاع اختيارا حرا لمرشحي الرئاسة، وفي هذه الحالة اختار 20.5% غل و17.8% أردوغان، بينما اختار 2% زعيم أكبر حزب معارض وهو حزب الشعب الجمهوري.

وأجري استطلاع مترو بول بين 14 و19 سبتمبر/أيلول الجاري في 27 إقليما، وشمل 1275 شخصا، وهامش الخطأ في الاستطلاع هو 2.7% بالزيادة أو النقصان.

كما أظهر الاستطلاع الذي تزامن مع اشتداد الصراع بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني أن 67.1% ممن شملهم الاستطلاع يوافقون على حل حزب السلام والديمقراطية المؤيد للأكراد.

ويرى الكثير من الأتراك أن حزب السلام والديمقراطية له صلات وثيقة بحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية. وحظرت المحاكم التركية أحزابا سياسية أخرى موالية للأكراد.

يشار إلى أنه سقط أكثر من 40 ألف قتيل في الصراع منذ أن حمل حزب العمال السلاح ضد الدولة عام 1984. وبلغ القتال في الأشهر القليلة الماضية أعنف مستوى منذ أكثر من عشر سنوات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

afp : Turkish President Abdullah Gul (C), Turkish Prime Minister Tayyip Erdogan (L) and Chief of Staff General Ilker Basbug (R) hold a National Security Council (MGK) meeting

يلتقي الرئيس التركي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ورئيس الأركان التركي إلكر باشبوغ الخميس. يأتي ذلك في أعقاب اتهام ضباط بالتآمر لإسقاط الحكومة. وقد وجه الادعاء العام تهمة التآمر لاثني عشر من كبار ضباط الجيش السابقين والحاليين.

Published On 25/2/2010
Turkish President Abdullah Gul (L) and First Lady Hayrunissa Gul (R) wait to welcome their guests before a cocktail organized as part of celebrations marking the Rebuplic Day in Ankara

أعلن الرئيس التركي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تمسكهما بالنظام العلماني, وذلك قبل ساعات من اجتماع البرلمان الأربعاء لمناقشة إلغاء الحظر المفروض على ارتداء الحجاب الإسلامي بالجامعات. في المقابل هدد حزب الشعب الجمهوري المعارض باللجوء للمحكمة الدستورية العليا.

Published On 5/2/2008
Turkey's Prime Minister Recep Tayyip Erdogan, speaks during the opening ceremony of the 13th session of the United Nations Conference on Trade and Development (UNCTAD13) in the Qatari capital Doha, on April 21, 2012. AFP PHOTO/FAISAL AL-TAMIMI

اعتبرت صحيفة دير شبيغل الألمانية أن رد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على الفيلم المسيء للإسلام، بدعوة دول العالم لتقنين إجراءات فعالة لمواجهة انتشار مظاهر العداء للإسلام والخوف المرضي منه يعد تكريسا للدور القيادي لأردوغان في العالم الإسلامي.

Published On 18/9/2012
epa02466446 Turkish President Abdullah Gul holds a speech during his visit in the Federal Palace of Switzerland, on 25 November 2010. Gul is on an official two-day state visit in Switzerland.

أعرب الرئيس التركي عبد الله غل عن اعتقاده بأن هذا هو زمان تركيا، وأوضح أن بلاده تستطيع أن تضفي ديناميكية على الاتحاد الأوروبي، وأن تلعب دور الوسيط لدى الدول المجاورة التي تعصف بها الصراعات.

Published On 20/11/2011
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة