جرحى في شغب بأحد سجون كاليفورنيا

‪‬ سجن سان كوينتين بكاليفورنيا(رويترز-أرشيف)

جرح نحو عشرة سجناء في شغب كان مسرحا له أمس أحد أكبر سجون كاليفورنيا.

واندلع الشغب في سجن ساكرامانتو شديد الحراسة وشارك فيه نحو 60 سجينا، ما دفع السلطات لاستخدام القوة العنيفة التي "لا ترقى إلى القتل"، حسبما ذكرت سلطة سجون كاليفورنيا.

وقالت سلطة سجون الولاية إن الحراس اضطروا لإطلاق النار من بندقية فأصيب أحد السجناء.

وتحدثت عن 12 سجينا نقلوا إلى المستشفيات لعلاجهم من جروح أصيبوا بها في الشغب، بينها طعنات ورضوض، عاد أربعة منهم إلى السجن بعد تلقيهم العناية الطبية.

كما قالت إن تحقيقا فتح لمعرفة أسباب الشغب الذي لم يجرح فيه أي من الحراس.

ويضم سجن ساكرامانتو 2658 سجينا، أغلبهم من ذوي المحكوميات الطويلة أو من يسبب سلوكهم مشاكل في مؤسسات عقابية أخرى.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت صحيفة إيدن اليومية التي تصدر في ولاية نورث كارولينا إن من المقرر أن ينفذ حكم الإعدام في رجل بالولاية صباح اليوم الجمعة ليكون المتهم رقم ألف الذي يعدم منذ إعادة العمل بهذه العقوبة في الولايات المتحدة عام 1976.

قتل شخص واحد وأصيب نحو مائة آخرين بجروح، عشرون منهم في حالة حرجة، في موجة من أحداث الشغب التي اندلعت في سجن بلوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأميركية. وقد ربطت أوساط أمنية بين تلك الأحداث والتوتر العنصري بين فئات كبيرة من نزلاء السجن المعروف بكونه مسرحا لأحداث مرتبطة بالتمييز العنصري.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة