تركيا تقتل 25 متمردا كرديا

قصفت مقاتلات تركية مخابئ المتمردين الأكراد في شمال العراق في إطار عملية استمرت أربعة أيام وانتهت أمس الأحد، وأسفرت عن مقتل 25 متمردا من حزب العمال الكردستاني.
 
ووفقا لبيان لرئاسة هيئة الأركان التركية نشر على شبكة الإنترنت، فقد تم تنفيذ عملية جوية ضد 14 هدفا للمنظمة الانفصالية في شمال العراق بين الفترة من 5 إلى 9 سبتمبر/أيلول.
 
وأوضح البيان أن المعطيات الأولية تشير إلى مقتل 25 متمردا، مشيرا إلى أن "عمليات جمع وتسجيل المعلومات المتعلقة بالأهداف التي ضربت في شمال العراق تتواصل".

وتأتي هذه الغارات الجوية متزامنة مع تصاعد المعارك هذا الصيف بين قوات الأمن والمتمردين في جنوب شرق تركيا، حيث غالبية السكان من الأكراد.

وكان الجيش التركي بدأ عملية واسعة يشارك فيها آلاف من الجنود وأفراد الشرطة و"حراس القرى" -وهي مليشيا كردية أنشأتها السلطات التركية لمواجهة المسلحين- الأسبوع الماضي بدعم جوي في مناطق جبلية في محافظة سيرناك.

وتأتي هذه العملية عقب هجوم دام بالأسلحة الرشاشة وقاذفات الصواريخ شنه حزب العمال الكردستاني ضد مجمع أمني في بيتسباب في محافظة سيرناك، قُتل خلاله عشرة جنود تركيين ونحو عشرين متمردا.

وقالت رئاسة الأركان التركية إن القوات المسلحة قتلت 330 مسلحا وأصابت عشرة آخرين وذلك بين فبراير/شباط وأغسطس/آب من العام الحالي، وهي الفترة التي شهدت اعتقال 33 مسلحا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر أمنية تركية فجر اليوم الاثنين إن تسعة من مسؤولي الأمن الأتراك بينهم جنود جيش ورجال شرطة قتلوا خلال اشتباكات مع متمردين أكراد في محافظة شيرناق جنوب شرق البلاد، مشيرة إلى جرح ثمانية عناصر آخرين، وأن الاشتباكات ما زالت مستمرة.

أفرج حزب العمال الكردستاني الثلاثاء عن النائب التركي المعارض حسين أيغون الذي أثار خطفه في بداية الأسبوع بإقليم تونجلي بجنوب شرق تركيا غضبا وخوفا من تصاعد حملة الخطف والعنف.

اتهم وزير خارجية تركيا الرئيس السوري بشار الأسد بتسليح متمردي حزب العمال الكردستاني الذين يقاتلون الدولة التركية منذ عقود. في الوقت الذي قتل فيه جندي تركي وأصيب 11 آخرون في كمين نصبه متشددون أكراد لحافلة عسكرية تركية الخميس.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة