أنباء عن مقتل قائد لشبكة حقاني

قال مسؤولون في الاستخبارات الباكستانية اليوم السبت إن هجوما شنته طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه) ربما قتل القائد الميداني لشبكة حقاني المسؤولة عن بعض أكبر الهجمات على أهداف للقوات الغربية والحكومية في أفغانستان.

وأضاف المسؤولون أن بدر الدين حقاني الذي من المعتقد أيضا أنه يدير المصالح التجارية الحيوية وعمليات التهريب للشبكة ربما قتل أثناء الهجوم الذي شن الأسبوع الماضي في منطقة شمال وزيرستان القبلية في باكستان.

وقال مسؤول استخبارات باكستاني بارز إن بدر الدين فر من مجمع كان موجودا فيه مع متشددين آخرين بعد أن أصيب المبنى بصاروخ، لكنه قتل في هجوم ثان شنته طائرة بدون طيار على سيارة كان يستقلها.

ولم يصدر بيان من شبكة حقاني بشأن مصير بدر الدين، وبدا مسؤولو استخبارات باكستانيون آخرون أكثر حذرا، وقال أحدهم "مخبرونا أبلغونا أنه قتل في الهجوم الذي شن على المجمع في 21 أغسطس/آب، لكننا لا يمكننا تأكيد هذا".

لكن أحد أقارب حقاني قال لرويترز إنه حي ومنشغل "بأنشطته الجهادية". وأضاف "مثل هذه المزاعم لا أساس لها".

من جهتها، قالت حركة طالبان الأفغانية، حليف شبكة حقاني، إن بدر الدين حقاني "على قيد الحياة". 

وكان متحدث باسم التحالف الدولي بقيادة حلف الناتو في أفغانستان ومسلحون بباكستان قد أعلنوا مقتل قائد من جماعة حركة طالبان الباكستانية و12 آخرين من المسلحين في قصف جوي شنه الناتو في شرق أفغانستان.

وقال الميجور مارتن كرايتن "أؤكد لكم أن القصف الجوي الذي وقع بعد ظهر أمس أسفر عن مقتل الملا داد الله أحد قادة المتمردين المقيم في باكستان، إلى جانب نائبه شاكر وعدد آخر من المتمردين في إقليم كونار".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤولون أفغان ومن حلف الناتو إن 12 من مقاتلي حركة طالبان -بينهم قائد كبير في الحركة- قد قُتلوا في غارتين جويتين للحلف بشرقي البلاد أمس الجمعة.

نفت حركة طالبان مقتل القيادي جلال الدين حقاني، في حين أُعلن عن مقتل ثاني أكبر قادة تنظيم القاعدة بأفغانستان صخر الطائفي مطلع الأسبوع، تزامنا مع مقتل جندي تابع لقوة إيساف بانفجار قنبلة، وثمانية من عناصر الأمن الأفغاني وستة من مسلحي طالبان.

أعلن متحدث باسم حلف شمال الأطلسي (الناتو) الثلاثاء أن صاروخين أطلقهما مسلحون ألحقا أضرارا بطائرة يستخدمها رئيس هيئة الأركان الأميركية مارتن ديمبسي في قاعدة بغرام الجوية الأميركية في أفغانستان.

قتل 24 على الأقل من مقاتلي طالبان بينهم عرب وشيشان وباكستانيون بغارة شنتها قوة المساعدة الدولية لأفغانستان (إيساف) بالتعاون مع القوات الأفغانية السبت في إقليم كونار بشرق البلاد.

المزيد من حركات
الأكثر قراءة