قتلى بهجوم بطائرة أميركية في باكستان

قالت مصادر أمنية باكستانية إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا بقصف منزل شمالي غرب باكستان بصاروخين أطلقتهما طائرة أميركية من دون طيار. ومن جهة أخرى قتل خمسة أشخاص بينهم ثلاثة جنود بتفجير وصف بأنه انتحاري في إقليم بلوشستان.

وذكرت المصادر أن جميع قتلى الهجوم الأميركي في منطقة شوال بشمال وزيرستان هم من المسلحين التابعين للقائد الطالباني غل بهادر.

وتستخدم الولايات المتحدة بشكل متكرر طائرات من دون طيار ضد المسلحين بالمنطقة القبلية الباكستانية قرب الحدود الأفغانية، وهو ما أدى إلى امتعاض السكان الذين يقولون إن مدنيين يسقطون ضحية ذلك.

وفي باكستان أيضا، قتل خمسة أشخاص بينهم ثلاثة جنود باكستانيين عندما فجر انتحاري نفسه في سيارة كان يقودها عند نقطة تفتيش عسكرية في كويتا، بإقليم بلوشستان، حسبما قاله متحدث رسمي باكستاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال أوباما في دردشة إلكترونية إن طائراتٍ أميركية دون طيار تستهدف المسلحين بالمناطق القبلية بباكستان، في أول إقرار أميركي علني من نوعه بهذا البرنامج السري، الذي يعتقد أنه قتل مئات المسلحين منذ 2001.

أعلن مسؤولون باكستانيون اليوم تحطم طائرة أميركية من دون طيار في المنطقة القبلية بشمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان، وأعلنت حركة طالبان باكستان أنها ستعرض صور حطام الطائرة الأحد لكن مسؤولا أميركيا نفى سقوطها.

لقي تسعة أشخاص مصرعهم بغارة شنتها طائرة أميركية دون طيار صباح السبت على المنطقة القبلية بباكستان القريبة من الحدود الأفغانية. وتعد الغارة الثانية منذ أن أقر البرلمان الباكستاني الشهر الماضي قواعد جديدة للعلاقة مع واشنطن بينها دعوة إلى وقف تلك الغارات.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة