بان يدين تصريحات إيرانية مناهضة لإسرائيل

حمل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة على تصريحات لكل من مرشد الثورة الإيرانية والرئيس الإيراني هاجما فيها إسرائيل، واصفا إياها بأنها "هجومية وتحريضية" وقال إنها "أرعبته".

وقال المكتب الصحفي للأمم المتحدة إن "التصريحات المهددة لوجود إسرائيل والتي نسبت خلال اليومين الماضيين للزعيم الأعلى ولرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية أفزعت الأمين العام".

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد خاطب آلاف الإيرانيين أثناء الاحتفال بيوم القدس العالمي أمس بأنه "لا يوجد مكان لإسرائيل في الشرق الأوسط في المستقبل".

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية الأسبوع الماضي عن مرشد الثورة علي خامنئي قوله إن "إسرائيل ستعاد يوما ما إلى الشعب الفلسطيني ولن يكون لها وجود".

وشدد بان في بيانه على أنه "طبقا لميثاق الأمم المتحدة فإنه يجب على كل الأعضاء الامتناع عن التهديد باستخدام القوة ضد وحدة أراضي أي دولة أو استقلالها السياسي".

وأضاف البيان "يعتقد الأمين العام أن كل الزعماء في المنطقة لابد أن يستخدموا أصواتهم هذه المرة من أجل الحد من التوترات بدلا من تصعيدها".

وتجيء التصريحات الإيرانية وسط سلسلة من التكهنات الإعلامية الإسرائيلية بأن إسرائيل على وشك تنفيذ هجوم مباغت يستهدف المنشآات النووية الإيرانية قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم الخميس إن إسرائيل لا تزال تبحث مسار العمل اللازم لمواجهة البرنامج النووي الإيراني، مؤكدا تقييما أميركيا أشار إلى أن تل أبيب لم تتخذ قرارا بعد بشأن شن هجوم عسكري.

أشارت صحيفة لوس أنجلوس الأميركية إلى التهديدات الإسرائيلية المتكررة والعلنية من جانب الحكومة الإسرائيلية، بشأن شن هجوم على إيران، وقالت إن هذه التهديدات باتت تضر بالعلاقات مع الولايات المتحدة وتثير ردود فعل سياسية داخلية وخارجية على حد سواء.

حذر زعيم المعارضة الإسرائيلية شاؤول موفاز من أن أي ضربة إسرائيلية من جانب واحد ضد إيران لن تنجح في وقف سعي إيران الذي تحيط به الشبهات لامتلاك أسلحة نووية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة