نتنياهو يبحث نووي إيران مع باروسو


قالت مصادر متطابقة إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحث اليوم الاثنين البرنامج النووي الإيراني مع رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو خلال لقاء جمعهما في القدس.

وأعلن مكتب نتنياهو -في بيان- أن "رئيس الوزراء ورئيس المفوضية الأوروبية ناقشا أهمية تعميق التعاون بين إسرائيل وأوروبا". كما بحثا "الجهود التي تبذلها إيران من أجل امتلاك السلاح النووي، واستئناف مباحثات السلام مع الفلسطينيين"، دون مزيد من التوضيحات.

ومن جهتها، أفادت المفوضية الأوروبية -في بيان- بأن المسؤوليْن ناقشا "التهديدات الحيوية على المنطقة، وتبادلا وجهات النظر بشأن العملية الدبلوماسية الجارية والرامية إلى تسوية المسألة النووية في إيران".

وتعتبر إسرائيل -وهي القوة النووية الوحيدة في المنطقة غير المعلنة- أن البرنامج النووي الإيراني يشكل خطرا على وجودها، مستندة في ذلك إلى التصريحات المتكررة التي أدلى بها قادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن "شطبها من الخريطة".

وكثيرا ما هدد القادة الإسرائيليون البارزون -وفي مقدمتهم نتنياهو- بشن عملية عسكرية ضد إيران، معربين عن شكوكهم في جدوى العقوبات ضد طهران التي تؤكد باستمرار أن برنامجها النووي مدني.

وبدوره جدد باروسو تأييده لـ"حل الدولتين لإسرائيل وفلسطين" من أجل التوصل إلى السلام.

وعقب اللقاء، وقعت إسرائيل والاتحاد الأوروبي -وهو أكبر شركائها التجاريين- اتفاق تعاون في مجاليْ الطاقة والمياه.

وكان باروسو دعا أمس الأحد إلى تحريك المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، وذلك خلال لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض في رام الله بالضفة الغربية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

صادقت كتلة حزب الليكود في الكنيست الإسرائيلي على توصيات لجنة برلمانية تدعو إلى تجنيد اليهود المتشددين (الحريديم) والعرب في الخدمة العسكرية، بعد أن تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل مفاجئ أمس السبت عن قراره السابق بحل اللجنة.

اشترط الرئيس الفلسطيني محمود عباس قيام الجانب الإسرائيلي بخطوات أهمها الإفراج عن أسرى وإدخال أجهزة أمنية من الأردن، مقابل موافقته على عقد لقاء غير تفاوضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء ببناء 300 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة بيت إيل بالضفة الغربية المحتلة، وذلك إثر إسقاط الكنيست مشروع قانون يشرع البؤر الاستيطانية العشوائية. وأدانت السلطة الفلسطينية قرار نتنياهو.

توفي رئيس الوزراء الإسرائيلي اليميني الأسبق إسحق شامير في تل أبيب عن عمر ناهز 96 عاما، وذلك وفق ما أعلنه مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان أصدره السبت.

المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة