الشرطة تشتبك مع محتجين في كييف

أكثر من 400 شرطي حاولوا تطويق الحشد أمام مركز المؤتمرات في كييف دون جدوى (الفرنسية)
اشتبكت شرطة مكافحة الشغب الأوكرانية مع نحو ألف محتج في العاصمة كييف اليوم الأربعاء، بعد يوم من تمرير برلمان الجمهورية السوفياتية السابقة تشريعا مثيرا للجدل، يرفع الوضع الرسمي للغة الروسية في البلاد.

واحتشد نحو 300 محتج عند مدخل مركز المؤتمرات في كييف, حيث من المقرر أن يشارك الرئيس فيكتور يانوكوفيتش في مؤتمر صحفي, ولم يذعنوا لأوامر الشرطة بالتفرق مما أدى إلى اشتباك بين الطرفين.

وحاول أكثر من 400 شرطي -يرتدي بعضهم دروعا واقية للجسم ويستخدمون الهري- دون جدوى، تطويق الحشد الذي رد عليهم بالركلات واللكمات.

وجرى إطلاق الغاز المدمع أثناء الاشتباك الذي استمر نصف ساعة. ومن بين المصابين ملاكم الوزن الثقيل الحاصل على لقب المجلس العالمي للملاكمة فيتالي كليتشكو الذي كان ضمن المحتجين، حسب ما قاله متحدث باسم الملاكم.

وتأتي هذه المواجهة في أعقاب تصويت أجري في البرلمان الأوكراني يقر مشروع قانون يمنح اللغة الروسية نفس الوضع القانوني للغة الأوكرانية في معظم أنحاء البلاد، في الاستخدامات القانونية والتجارية وفي المدارس.

المظاهرة غير المرخصة ستستمر
حتى يستخدم يانوكوفيتش حق النقض
ويرفض التشريع
(الفرنسية)

بطولة يورو
وأنتهت الاشتباكات بعدما أبلغ متحدث باسم يانوكوفيتش الحشد بأن الرئيس ألغى المؤتمر الصحفي الذي كان سيتحدث عن أداء أوكرانيا كمشاركة في استضافة بطولة يورو 2012 لكرة القدم, وكان سينقل عبر شاشات التلفزيون.

وقال يانوكوفيتش في وقت لاحق إن مشروع القانون سيخضع أولا للمراجعة من قبل خبراء قانونيين، وإذا أقروا المضيَّ فيه قدما ستتم دراسة التوقيع على مشروع القانون ليصبح قانونا.

ومن جهته قال رئيس البرلمان فولوديمير ليتفين -وهو متحالف سياسيا مع يانوكوفيتش- للصحفيين اليوم، إنه يعتزم الاستقالة لأن حزب المناطق السياسي الموالي لروسيا والذي ينتمي إليه يانوكوفيتش دفع بمشروع القانون رغم معارضته.

وقال المحتجون الذين احتلوا درج مركز المؤتمرات منذ مساء أمس, إنهم سيستمرون في مظاهرتهم غير المرخصة حتى يستخدم يانوكوفيتش حق النقض ويرفض التشريع.

يذكر أن اللغة الأوكرانية هي اللغة الوحيدة الرسمية في البلاد، رغم أن الروسية مستخدمة على نطاق واسع في التجارة ووسائل الإعلام.

ويستخدم نحو 60% من الأوكرانيين اللغة الأوكرانية باعتبارها لغة أولى، بينما يستخدم 40% اللغة الروسية رغم أن معظم الأوكرانيين يتقنون اللغتين.

المصدر : وكالات