باكستان تطلب وقف الغارات الأميركية

ينتظر أن يطلب رئيس الاستخبارات الباكستانية زاهر الإسلام وقف الغارات الجوية الأميركية على المناطق القبلية في شمال غرب باكستان عندما يلتقي نظيره الأميركي ديفد بترايوس هذا الأسبوع.

وقال الجيش الباكستاني إن زاهر الإسلام سيلتقي بترايوس بين الأول والثالث من الشهر المقبل, وسيبحث معه خاصة وقف الغارات التي بدأت قبل ثماني سنوات, وتقول واشنطن إنها تستهدف معاقل تنظيم القاعدة وجماعات مرتبطة بها فضلا عن حركة طالبان باكستان.

وذكر مسؤولون باكستانيون أن زاهر الإسلام سيطلب أيضا مد القوات المسلحة الباكستانية بالمعلومات التي تحصل عليها الطائرات الأميركية دون طيار. وتريد باكستان الحصول على تلك المعلومات كي تستخدمها قواتها الجوية بدلا من الأميركيين ضد الجماعات المسلحة في المناطق القبلية.

وسيكون اللقاء المرتقب بين رئيس الاستخبارات الباكستانية الحالي ووكالة المخابرات المركزية الأميركية الأول من نوعه, وهو أيضا أول لقاء بين رئيسي الجهازين منذ عام.

وتسبب الغارات الأميركية التي تستخدم فيها طائرات دون طيار حرجا كبيرا لباكستان, وزاد هذا الحرج بعد اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قبل أكثر من عام قرب إسلام آباد, وهي عملية قالت باكستان إنها جرت دون علمها.

وقبل أيام من زيارة رئيس الاستخبارات العسكرية الباكستانية إلى واشنطن, قالت سفيرة باكستان لدى الولايات المتحدة شيري رحمان إن بلادها ستطلب من واشنطن وقف الغارات التي زادت وتيرتها في الأسابيع القليلة الماضية.

وقالت في نقاش مع مستشار البيت الأبيض لشؤون الحرب دوغلاس ليوت إن الغارات الجوية الأميركية ألحقت ضررا بتنظيم القاعدة, لكنها تساعد الآن التنظيم على تجنيد أعضاء جدد.

وقال مسؤولون باكستانيون وأميركيون إن استئناف اللقاءات بين الجانبين -بما في ذلك حول ما يوصف بالإرهاب- يساعد على إصلاح العلاقات التي تضررت بعد سلسلة من الحوادث بينها اغتيال بن لادن, وقصف طائرات أميركية موقعا للجيش الباكستاني أدى إلى مقتل 24 جنديا باكستانيا.

وسمح تحسن طرأ على العلاقة بين البلدين, بعد اعتذار واشنطن عن مقتل أولئك الجنود, بإعادة باكستان هذا الشهر فتح طرق تموين القوات الأطلسية في أفغانستان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال أوباما في دردشة إلكترونية إن طائراتٍ أميركية دون طيار تستهدف المسلحين بالمناطق القبلية بباكستان، في أول إقرار أميركي علني من نوعه بهذا البرنامج السري، الذي يعتقد أنه قتل مئات المسلحين منذ 2001.

31/1/2012

استأنفت طائرات أميركية بدون طيار قصفها لمناطق القبائل الباكستانية بعد توقف دام شهرين إثر توتر العلاقات بين إسلام آباد وواشنطن على خلفية مقتل 25 جنديا باكستانيا في قصف أميركي لموقع يخص الجيش بمناطق القبائل المحاذية للحدود مع أفغانستان.

17/3/2012

طالب البرلمان الباكستاني واشنطن بالاعتذار عن الغارة التي شنتها طائرات ومروحيات أميركية قادمة من أفغانستان في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 وأسفرت عن مقتل 24 جنديا باكستانيا قرب الحدود بين البلدين، ودعا إلى وقف الغارات التي تشنها طائرات أميركية بدون طيار.

20/3/2012

أدانت باكستان الاثنين بشدة زيادة الغارات الأميركية بطائرات بدون طيار على أراضيها في تصريحات قد تزيد التوتر بين البلدين، وذلك إثر مقتل 15 شخصا بغارة أميركية في شمال غرب البلاد.

5/6/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة