12 قتيلا بغارة أميركية شمال باكستان

أعلن مسؤولون أمنيون في باكستان مقتل 12 شخصا على الأقل وجرح اثنين آخرين جراء غارة لطائرة أميركية بدون طيار على إقليم وزيرستان بشمال غرب البلاد وعلى مقربة من الحدود الأفغانية.

ومن جهتها، ذكرت قناة دنيا الباكستانية أن الطائرة الأميركية أطلقت ثمانية صواريخ باتجاه مجمع في منطقة شاوال تهسيل شمالي وزيرستان للاشتباه في أنه يؤوي مسلّحين، مما أدى إلى مقتل 11 شخصاً.

وتعتبر هذه المنطقة القبلية معقلا لتنظيم القاعدة، وإحدى القواعد الخلفية لحركة طالبان الأفغانية التي تقاتل قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) بقيادة الولايات المتحدة على الجانب الآخر من الحدود.

وقد تكثفت حملة القصف من طائرات أميركية بدون طيار التي انطلقت في 2004 إلى حد كبير اعتبارا من عام 2008، خصوصا بعد وصول باراك أوباما إلى البيت الأبيض، لكن وتيرتها تسارعت في الأشهر الأخيرة بعد قمة الناتو في مايو/أيار الماضي بشيكاغو التي شغل النزاع الأفغاني المستمر منذ أكثر من عشر سنوات الحيز الأكبر منها.

وتتهم واشنطن بانتظام حليفتها باكستان بـ"اللعب على الحبلين" بدعمها بصورة شبه رسمية حركة طالبان في أفغانستان للمحافظة على مصالحها الإستراتيجية فيها، ولا سيما مع ترقب رحيل القوات القتالية لحلف الناتو بحلول نهاية 2014.

وفي المقابل، تقول إسلام آباد إن الهجمات بواسطة تلك الطائرات تمثل انتهاكا للسيادة الباكستانية، وقد سببت الكثير من التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان.

وحلت واشنطن وإسلام آباد واحدا من أصعب الخلافات مطلع الشهر الجاري عندما اعتذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن هجوم جوي قتل فيه 24 جنديا باكستانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤولون باكستانيون إن 15 شخصا لقوا مصرعهم أمس السبت في عمليتين منفصلتين، حيث أسفر انفجار قنبلة في مجمع بشمال غرب البلاد عن مقتل تسعة، فيما هاجم مسلحون موقعا لخفر السواحل في بلوشستان في الشمال الغربي مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص.

21/7/2012

قالت مصادر في الشرطة المحلية بمدينة لاهور الباكستانية إن تسعة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب تسعة آخرون، في هجوم شنه مسلحون على حي إيشرا في لاهور شرقي باكستان.

12/7/2012

نظم مجلس الدفاع عن باكستان مسيرة باتجاه الحدود مع أفغانستان للاحتجاج على إعادة فتح باكستان قبل أيام خطوط إمداد قوات حلف الناتو في أفغانستان، حيث توجهت مئات السيارات والحافلات وعلى متنها متظاهرون من كويتا إلى تشمان قرب الحدود مع أفغانستان.

15/7/2012
المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة