رومني يهاجم أوباما بسبب سوريا

U.S. President Barack Obama delivers remarks to seniors at Century Village on July 19, 2012 in West Palm Beach, Florida.
undefined
شن المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية مت رومني هجوما على الرئيس باراك أوباما ووصفه بأنه "يفتقر للقيادة" بشأن الأزمة في سوريا. أما أوباما فقد جدد تعهد الولايات المتحدة بحماية أمن إسرائيل، وقال أمام حشد انتخابي إن إدارته تفعل كل ما بوسعها من أجل ذلك.

فقد وجه رومني اللوم للرئيس أوباما عن "الافتقار للقيادة" بشأن الأزمة في سوريا، واتهمه بالتخلي عن الدور الأميركي لحساب الأمم المتحدة.

وحول المرشح الجمهوري فشل مجلس الأمن في الموافقة على قرار مدعوم من الغرب ويهدد بعقوبات على النظام السوري إلى هجوم على السياسة الخارجية لأوباما، حيث قاومت روسيا والصين الضغط الأميركي واستخدمتا حق النقض (فيتو) ضد القرار.

وقال رومني في بيان "في حين سارعت روسيا وإيران إلى دعم (الرئيس السوري) بشار الأسد وتعرض الآلاف للذبح فقد تخلى الرئيس أوباما عن القيادة وفوض (الوسيط الدولي) كوفي أنان والأمم المتحدة لتولي السياسة الأميركية".

ترسيخ الدعم
من جهته تناول الرئيس الأميركي الهجوم على حافلة تقل سياحا إسرائيليين في بلغاريا، وكذلك  الاضطرابات في سوريا كأسباب تستدعي ترسيخ الدعم لإسرائيل، معلنا -في اجتماع بفلوريدا في إطار حملة إعادة انتخابه- أنه يساند إسرائيل.

ووصف أوباما تفجير الحافلة الذي وقع يوم الأربعاء بمدينة بورجاس البلغارية وأودى بحياة سياح إسرائيليين بأنه "همجي" و"هجوم إرهابي بلا شفقة".

وأبلغ الرئيس الأميركي حشدا في فلوريدا، وهي ولاية محورية بانتخابات الرئاسة يوجد بها كثير من الناخبين اليهود"أريد أن يعلم الجميع هنا أن إدارتي لم تكتف فقط بصيانة الروابط التي لا تنفصم مع إسرائيل بل إننا عززناها أيضا".

وأضاف قائلا "هذه فترة بها قدر كبير من عدم اليقين في الشرق الاوسط بالنظر إلى ما يحدث في سوريا، وبالنظر إلى ما يحدث في أماكن أخرى الآن هو وقت التأكد من أننا نفعل كل ما في وسعنا لحماية أمن إسرائيل".

واتهمت إسرائيل إيران بالوقوف خلف الهجوم على الحافلة في بلغاريا، ولم يشر أوباما في تعليقاته إلى إيران ولم يحدد كيف ستمضي الولايات المتحدة قدما في تعزيز دعمها لتل أبيب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A handout picture released by the official Syrian Arab News Agency (SANA) on December 20, 2011 shows smoke billowing behind a missile launcher during military manoeuvres by the Syrian army in an undisclosed location in Syria. The Syrian navy and air force conducted live-fire

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن إسقاط الدفاعات السورية للمقاتلة التركية، أريد منه إرسال رسالة تحذيرية بأن سوريا تمتلك منظومات ردّ فعّالة في حالة تعرضها لحملة عسكرية مشابهة لتلك التي شنت على العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

Published On 27/6/2012
SYRIA : A handout image released by the Syrian opposition's Shaam News Network on June 29, 2012, shows bodies of people allegedly killed by government forces in Douma on June 28. AFP PHOTO/HO --- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / SHAAM NEWS NETWORK" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS - AFP IS USING PICTURES FROM ALTERNATIVE SOURCES AS IT WAS NOT AUTHORISED TO COVER THIS EVENT, THEREFORE IT IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED ---

كتب روبرت فيسك في مقاله بصحيفة ذي إندبندنت أن الرئيس بشار الأسد قد يظل في مكانه فترة أطول مما يعتقد خصومه، وبموافقة ضمنية من القادة الغربيين الحريصين على تأمين طرق جديدة للنفط إلى أوروبا عبر سوريا قبل سقوط النظام.

Published On 29/6/2012
U.S. Secretary of State Hillary Clinton speaks during a joint news conference in Kabul July 7, 2012. The United States has named Afghanistan a major non-NATO ally, Clinton said on Saturday, a move that could reinforce Washington's message

حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الحكومة السورية من “هجوم كارثي”، مؤكدة أن قوى المعارضة السورية باتت أكثر فاعلية، وقالت إن “الوقت ينفد” أمام نظام الرئيس بشار الأسد.

Published On 8/7/2012
A chemical weapons team assembles outside the Russell Senate Office Building near the Capitol Building Wednesday 04 February 2004 in Washington, to place a plastic bag into a containment barrell. All Capitol mail will be decontaminated after the poison ricin was found in the Dirksen Senate Office Building. EPA/JOE MARQUETTE

تساءلت صحيفة فايننشال تايمز عن مدى القلق الذي ينبغي أن يشعر به العالم بشأن امتلاك الرئيس السوري بشار الأسد أسلحة كيميائية وبيولوجية. وقالت إنه في الوقت الذي تشتد فيه الحرب الأهلية بين النظام والمجموعات الثورية داخل سوريا، يزداد السؤال إلحاحا.

Published On 16/7/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة