أوباما يجدد دعم أمن إسرائيل والوقوف بجانبها

WEST PALM BEACH, FL - JULY 19: U.S. President Barack Obama raises arms with Congresswoman Debbie Wasserman Schultz (D-FL) after delivering remarks to seniors at Century Village on July 19, 2012 in West Palm Beach, Florida. Obama is campaigning for two days in Florida, a crucial swing state in November's presidential election
undefined

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الهجوم الانتحاري على حافلة تقل سياحا إسرائيليين في بلغاريا، والاضطرابات في سوريا، أسباب تستدعي ترسيخ دعمه لإسرائيل ووقوفه إلى جانبها، مؤكدا أن دعم أمنها يجب ألا يكون موضع جدل في الولايات المتحدة.

ووصف تفجير الحافلة الذي وقع الأربعاء في مدينة بورغاس البلغارية وأودى بحياة خمسة سياح إسرائيليين بأنه "همجي وإرهابي وبلا شفقة".

وأبلغ أوباما حشدا في وست بالم بيتش بولاية فلوريدا -وهي ولاية محورية في السباق الرئاسي يقطنها حوالي 10% من اليهود الأميركيين- أن إدارته لم تكتف فقط بصيانة "الروابط السرمدية التي لا تنفصم مع إسرائيل بل عززناها أيضا".

وأضاف أن هذه فترة فيها قدر كبير من عدم اليقين في الشرق الأوسط، بالنظر إلى ما يحدث في سوريا، وبالنظر إلى ما يحدث في أماكن أخرى الآن.

وأكد أنه يجب بذل قصارى الجهود لحماية أمن إسرائيل، مشيرا إلى أن "هذا جدل يجب أن يتخطى الأحزاب. إنها ليست مسألة تتعلق بالديمقراطيين أو الجمهوريين".

واتهمت إسرائيل إيران وحزب الله بالوقوف خلف الهجوم على الحافلة في بلغاريا، ولم يشر أوباما في تعليقاته إلى إيران، ولم يحدد كيف ستمضي الولايات المتحدة قدما في تعزيز دعمها لإسرائيل.

رومني وصف طريقة تعامل أوباما مع إيران بالضعيفة (الفرنسية)رومني وصف طريقة تعامل أوباما مع إيران بالضعيفة (الفرنسية)

مرونة وتخلي
وفي المقابل، وصف منافسه الجمهوري ميت رومني -الذي يعتزم زيارة إسرائيل في وقت لاحق من هذا الشهر- طريقة تعامل أوباما مع إيران بالضعيفة، واتهم أوباما "بإبداء مرونة في مواجهة طهران وحتى تخليه عن إسرائيل في مواجهة التهديد النووي الإيراني"، كما أعلن عدم سماحه لطهران بحيازة سلاح نووي.

وواجه أوباما أيضا انتقادات من الجمهوريين في الكونغرس ومن بعض أعضاء الجالية الأميركية اليهودية لتركيزه الاهتمام على العالم الإسلامي، مستشهدين بخطابه المهم الذي ألقاه في القاهرة عام 2009، وعدم زيارته إسرائيل منذ أن أصبح رئيسا.

إلا أن ديبي واسرمان شولتز -وهي رئيسة اللجنة الوطنية الديمقراطية وأول امرأة يهودية تمثل فلوريدا في الكونغرس- أكدت أن أوباما أوضح أن "الأواصر القوية مع إسرائيل ليست موضع تفاوض على الإطلاق".

وأضافت أنها تعتز بالوقوف مع هذا الرئيس، ودعم "سجله الباهر" في تعزيز العلاقة بين واشنطن وتل أبيب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

US President Barack Obama is seen on a large monitor as he speaks during the AIPAC Policy Conference at the Washington Convention Center on March 4, 2012 in Washington, DC. Obama reaffirmed his strong backing for key ally Israel on Sunday, warning Iran that he would not hesitate to use force, if required, to stop it developing a nuclear weapon. AFP Photo/Chris KLEPONIS

أشارت مجلة تايم الأميركية إلى ما وصفته بتودد الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى اللجنة الأميركية الإسرائيلية للشؤون العامة (أيباك) في اجتماعها السنوي الذي انعقد البارحة في واشنطن، وذلك قبيل لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

Published On 5/3/2012
(FILES) A picture dated October 26, 2010 shows the reactor building at the Russian-built Bushehr nuclear power plant in southern Iran, 1200 Kms south of Tehran.

حذرت إيران من أنها ستهاجم مصالح إسرائيلية وأميركية إذ تعرضت لهجوم، وقال السفير الإيراني لدى لبنان إن طهران لن تقصر في الرد على أي عمل عسكري قد تقوم به إسرائيل، وهناك 11 ألف صاروخ موجه إلى أهداف محددة.

Published On 12/3/2012
US Secretary of State Hillary Clinton arrives at Ben Gurion International Airport on July 15, 2012 in Lod, outside Tel Aviv. Clinton is in Isreal after visiting Egypt during a multiple stop trip through France, Afghanistan and southeast Asia. AFP

وصلت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون إلى إسرائيل مساء الأحد بعد زيارة لمصر، ومن المرتقب أن تلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث عملية السلام في الشرق الأوسط وقضايا إقليمية أخرى، من بينها التغيير السياسي في مصر والبرنامج النووي الإيراني.

Published On 16/7/2012
US Secretary of Defense Leon Panetta (C-R) hosts an honor cordon to welcome Israel's President Shimon Peres (C-L) to the Pentagon in Arlington, Virginia, USA, 11 June 2012. EPA/PETE MAROVICH

رفضت الولايات المتحدة الأميركية إجراء إسرائيل لأي هجمات عسكرية ضد سوريا في الوقت الحالي. وذلك خلال محادثات أجراها عسكريون أميركيون مع نظرائهم الإسرائيليين حول مخزونات الأسلحة السورية وإمكانية شن إسرائيل هجوما عليها، وفق ما أفادت به صحيفة “نيويورك تايمز” أمس الأربعاء.

Published On 19/7/2012
المزيد من دولي
الأكثر قراءة